منتديات فيفا لبنان
العودة   منتديات فيفا لبنان > المنتديات الاسلامية > منتدى الشريعة والحياة

منتدى الشريعة والحياة قسم خاص أللأديان السماوية - ملة ابراهيم عليه السلام - حوار الاديان - قصص الانبياءعليهم السلام - (اختلاف الأراء لا يفسد للود قضيه).

فساد العالم والمتدين

روى ابن الجوزى عن الشيخ ابن عقيل ٬ قال: رأيت الناس لا يعصمهم من الظلم إلا العجز! لا أقول:العوام ٬ بل العلماء. كانت أيدى بعض الحنابلة مبسوطة فى أيام ابن

1 معجبون
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-02-2017, 03:56 PM رقم المشاركة : 1
الصورة الرمزية

الصورة الرمزية المستانس

معلومات العضو






وسام العطاء 

من مواضيعي

المستانس غير متواجد حالياً


المشاركات: 1,675

المستوى: 34 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 167 / 837

النشاط 558 / 6872
المؤشر 51%

فساد العالم والمتدين

روى ابن الجوزى عن الشيخ ابن عقيل ٬ قال: رأيت الناس لا يعصمهم من الظلم إلا العجز! لا أقول:العوام ٬ بل العلماء.
كانت أيدى بعض الحنابلة مبسوطة فى أيام ابن يوسف الحاكم السابق فكانوا يتسلطون بالبغى على أصحاب الشافعى فى الفروع التى يخالفونهم فيها حتى لا يمكنوهم من الجهر بالقنوت ٬ وهى مسألة اجتهادية يعنى لا حرج فى الاختلاف فيها
فلما جاءت أيام النظام ومات ابن يوسف ٬ وزالت شوكة الحنابلة استطال عليهم أصحاب
الشافعى استطالة السلاطين الظلمة فاستعدوا عليهم ٬ وآذوا عامتهم بالسعايات ٬ والفقهاء
بالنبز والاتهام بالتجسيم!
قال ابن عقيل: فتدبرت أمر الفريقين فإذا هم لم تعمل فيهم آداب العلم ٬ وهل هذه إلا أفعال العسكر؟ يصولون فى دولتهم ويلزمون المساجد فى بطالتهم!`.
وذكر ابن الجوزى عن أبى نصر القشيرى الواعظ بالنظامية أنه كان يذم الحنابلة وينسبهم
إلى التجسيم ٬ فرموه بالحجارة حتى وصلت إلى حاجب الباب ٬ وتقاتل القوم مرة بسببه ٬
حتى وقع بينهم قتلى وجرحى وحرق ونهب إلى أن أرسل الخليفة من أخمد الفتنة!..

يحدث هذا التمزق فى الأمة الإسلامية والعالم الصليبى يحترق شوقا إلى ضرب الإسلامفى عقر داره ومحو أعيانه وآثاره.

وعلام الخلف والتظالم؟ على قضايا تركُها كفعلها أو فعلها كتركها ٬ لا يخدش إيمانا ولا يجرح المروءة! وهل فى قنوت الفجر إن فعلناه أو تركناه ما يضير؟

إن العرى عن الأخلاق ٬ وإبطان الكره للآخرين والعجب بالنفس هو الجريمة التى ارتكبها نفرمن فقهاء الفروع غرتهم بضاعتهم فقدموها للناس مقرونة بالغلو ٬ ولم يبالوا بما تتركه منفرقة !

وفساد المتدينين من أهل الكتاب صدر عن هذا المنبع ٬ زوقوا الشعارات ٬ وخربوا القلوبفقال الله فيهم: “وما اختلف فيه إلا الذين أوتوه من بعد ما جاءتهم البينات بغيا بينهم”
وكانت عقبى الشقاق وعوج الصفوف واضطراب الحكم وحب الرياسة أن اقتحم الصليبيون والتتارحدود الأمة المختلة وفعلوا بها الأفاعيل.

لماذا أذكر ذلك الآن؟ لماذا أنفض الغبار عن صحائف مضت؟

ما أشبه الليلة بالبارحة لأني أرى العلل القديمة تتجمع ونذر العاصفة المدمرة تبدوفي الأفق البعيد ٬ بل إن الأعداء شرعوا في الهجوم ٬ والأرض الإسلامية تنتقص من أطرافها ٬والخطط توضع لضرب القلب بعد قص الأجنحة!

نجح الصليبيون فى تنصير أربعة أخماس الفليبين ٬ ثم اتجهوا إلى جزر إندونيسيا يحملون الخطة ذاتها ٬ وقد محوا المعالم الإسلامية من`سنغافورة` وهم الآن يبعثرون طلائعهم فى شرق وجنوب آسيا.. وقد نشرنا فى أحد كتبنا مقالا كاثوليكيا عن ضرورة إزالة الإسلام من إفريقية مع نهاية القرن العشرين!
وباباالفاتيكان يتنقل بين أقطار شتى ليطمئن إلى نجاح الخطة المرسومة ويزيدها ضراوة!!.
.
كيف لا يقشعر جلد المؤمن وهو يطالع هذه الأنباء؟ كيف يطيب له منام أو طعام؟ أعرف أنالأمة الإسلامية أحست الخطر المحدق وهبت لتحيا ٬ وعلائم الصحو تنتشر بسرعة مع اقتراب الفزع واكفهرار الجو. وإنى لمؤمل الخير من وراء هذا الصحو الشامل ٬ بيد أنى أحذرمن الأمراض القديمة ٬ من فساد السياسة بالفرقة وفساد الثقافة بالجهل والهوى.

من الناحية العلمية يجب أن نتعاون فى المتفق عليه ٬ ونتسامح فى المختلف فيه ٬ ونتساند صفا واحدا فى مواجهة الهجمة الجديدة على ديننا وأرضنا حتى نردها على أعقابها. وعلى أهل
المسئولية الإسراع فى جمع القوى ٬ وسد الثغرات وحشد كل شىء لاستنقاذ وجودنا المهدد..!

إن أى امرئ يشغل المسلمين بغير ذلك ٬ إما منافق يمالئ العدو ويعينه على هزيمتنا ٬ وإما أحمق يمثل دور الصديق الجاهل ٬ ويخذل أمته من حيث لا يدرى!

وكلا الشخصين ينبغى الحذر منه وتنبيه الأمة إلى شره


tsh] hguhgl ,hglj]dk







-- رد مع اقتباس
قديم 11-05-2017, 02:00 PM رقم المشاركة : 2
الصورة الرمزية

الصورة الرمزية بنـان

معلومات العضو






وسام العطاء  وسام اجمل شعر  وسام شيف رمضان  وسام مسابقة رمضان السين جيم 

من مواضيعي

بنـان غير متواجد حالياً


المشاركات: 40,380

المستوى: 98 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 3664 / 3664

النشاط 13460 / 69160
المؤشر 72%

فساد العالم والمتدين


ين فساد الحاكم و فساد العالم ،، ضاعت الشعوب ..
**********************************
كل يوم اتاكد اكثر ان اكبر من اجرم في حق هذه الأمة تاريخيا ،،
يقينا السلاطين و الحكام و الامراء و قادة الجيوش من ايام الصحابة و الخلفاء و كل الملوك و الطغاة الذين تعاقبوا على قتل هذه الشعوب ،،
و بنفس درجة الاجرام ،، كان العلماء و الوعاظ و المفتون بكل المذاهب و النحل ،،
السنة و الشيعة و المتصوفة و المعتزلة و من لا مذهب له ،،
كلهم ظلاميون فصلوا الدين وفق مصالحهم لدرجة انهم صاغوا فقها مختلفا حسب مدارسهم لكنه يلتقي في كونه فقها ينطق باسم الله في حين انه حقا ينطق باسم بشر ناقص غلبه الهوى و متاع الدنيا ليؤسس لشبكات فساد ديني عبر التاريخ باسم الزكاة و الخمس و بيوت المال و مصالح الامة و تبجيل العلماء و الهبات و المكرمات و الكرامات و الخرافات ،، و المواسم و الحج و الزيارات و الاولياء ..
لقد تمكن رجال الدين من ارساء قواعد دورة فساد كاملة يتداخل فيها الديني و الاخلاقي و الاقتصادي و القيمي ،،
الفساد في دائرة السلطان لا يوازيه الا الفساد في دائرة العلماء ،،
و هذا يجعل معركة تحرير الانسان المسلم صعبة للغاية لانها تمس منظومة كاملة للتدين لها حراسها و معبدها و كهنتها و شبكات مقدساتها التي ليست بالضرورة هي مقدسات الاسلام المحمدي الاصيل ،،
معركة التحرير يجب ان تبدأ في عقول الناس و منهج الرؤية و التحليل بمعنى اننا امام سؤال اعادة تشكيل التمثلات في ماهية الدين و التدين و علاقة الذات بالمفهوم ..
انها معركة النهضة في جوهر السؤال الثقافي ،، و هي مهمة التنوير و التجيديد بما تقتضي من مهام الهدم و البناء ،، و هي معركة ضرورية بدونها لن ننجح في اي معركة اخرى للتنمية الحضارية قبل ان يخضع هذا الانسان لتسويات و تغييرات و اصلاحات داخلية تحقق له التنمية الذاتية الحقة ،، هي معركة يجب ان تنجح فيها الاجيال المسلمة رغم شراسة المواجهة التي تنتظرها من شبكة المصالح و الفساد السلطانية بشقيها السياسي و العلمائي .. لكنها معركة يجب ان ندخلها و ننتصر فيها ،، مهما كانت التكلفة لانها تستحق كل التضحيات ،،


نص مقتبس اتمنى ان يكون فيه الافاده

المستانس

دعوه جميله ولكن

لا حياة لمن تنادي

يعطيك العافيه







-- رد مع اقتباس
قديم 11-12-2017, 03:31 PM رقم المشاركة : 3
الصورة الرمزية

الصورة الرمزية المستانس

معلومات العضو






وسام العطاء 

من مواضيعي

المستانس غير متواجد حالياً


المشاركات: 1,675

المستوى: 34 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 167 / 837

النشاط 558 / 6872
المؤشر 51%

فساد العالم والمتدين

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة بنـان مشاهدة المشاركة

ين فساد الحاكم و فساد العالم ،، ضاعت الشعوب ..
**********************************
كل يوم اتاكد اكثر ان اكبر من اجرم في حق هذه الأمة تاريخيا ،،
يقينا السلاطين و الحكام و الامراء و قادة الجيوش من ايام الصحابة و الخلفاء و كل الملوك و الطغاة الذين تعاقبوا على قتل هذه الشعوب ،،
و بنفس درجة الاجرام ،، كان العلماء و الوعاظ و المفتون بكل المذاهب و النحل ،،
السنة و الشيعة و المتصوفة و المعتزلة و من لا مذهب له ،،
كلهم ظلاميون فصلوا الدين وفق مصالحهم لدرجة انهم صاغوا فقها مختلفا حسب مدارسهم لكنه يلتقي في كونه فقها ينطق باسم الله في حين انه حقا ينطق باسم بشر ناقص غلبه الهوى و متاع الدنيا ليؤسس لشبكات فساد ديني عبر التاريخ باسم الزكاة و الخمس و بيوت المال و مصالح الامة و تبجيل العلماء و الهبات و المكرمات و الكرامات و الخرافات ،، و المواسم و الحج و الزيارات و الاولياء ..
لقد تمكن رجال الدين من ارساء قواعد دورة فساد كاملة يتداخل فيها الديني و الاخلاقي و الاقتصادي و القيمي ،،
الفساد في دائرة السلطان لا يوازيه الا الفساد في دائرة العلماء ،،
و هذا يجعل معركة تحرير الانسان المسلم صعبة للغاية لانها تمس منظومة كاملة للتدين لها حراسها و معبدها و كهنتها و شبكات مقدساتها التي ليست بالضرورة هي مقدسات الاسلام المحمدي الاصيل ،،
معركة التحرير يجب ان تبدأ في عقول الناس و منهج الرؤية و التحليل بمعنى اننا امام سؤال اعادة تشكيل التمثلات في ماهية الدين و التدين و علاقة الذات بالمفهوم ..
انها معركة النهضة في جوهر السؤال الثقافي ،، و هي مهمة التنوير و التجيديد بما تقتضي من مهام الهدم و البناء ،، و هي معركة ضرورية بدونها لن ننجح في اي معركة اخرى للتنمية الحضارية قبل ان يخضع هذا الانسان لتسويات و تغييرات و اصلاحات داخلية تحقق له التنمية الذاتية الحقة ،، هي معركة يجب ان تنجح فيها الاجيال المسلمة رغم شراسة المواجهة التي تنتظرها من شبكة المصالح و الفساد السلطانية بشقيها السياسي و العلمائي .. لكنها معركة يجب ان ندخلها و ننتصر فيها ،، مهما كانت التكلفة لانها تستحق كل التضحيات ،،


نص مقتبس اتمنى ان يكون فيه الافاده

المستانس

دعوه جميله ولكن

لا حياة لمن تنادي

يعطيك العافيه
اضافة مميزة
شاكر مرورك






-- رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

كل جديد من منتديات فيفا لبنان vivalebanon منتدى الشريعة والحياة


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


الساعة الآن »11:16 PM.


تعريب: adminmax
Powered by vBulletin® Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ... ولا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى