منتديات فيفا لبنان
العودة   منتديات فيفا لبنان > المنتديات الاسلامية > منتدى الشريعة والحياة

منتدى الشريعة والحياة قسم خاص أللأديان السماوية - ملة ابراهيم عليه السلام - حوار الاديان - قصص الانبياءعليهم السلام - (اختلاف الأراء لا يفسد للود قضيه).

الدنياااااااااااااا

قال الحافظ ابن الجوزي رحمه الله تعالى : واعلم أن خلقا كثيرا سمعوا ذم الدنيا ولم يفهموا المذموم ، وظنوا أن الإشارة إلى هذه الموجودات التي خلقت للمنافع من المطاعم

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-13-2013, 12:59 PM رقم المشاركة : 1
الصورة الرمزية

الصورة الرمزية وليد

معلومات العضو







وسام العضو المثقف  وسام العضو المميز  وسام مسابقة رمضان السين جيم  وسام الحضور المميز 

من مواضيعي

0 مالا نعرفه عن حيوانات...متجدد
0 شجرة الـ Bonsai هذه عُمرها يتعدى الـ800 عام.
0 صور طريفة: تركيب وجوه كرتونية على المسافرين!
0 فيديو : أكثر طريقة عبقرية لإيقاق بكاء الأطفال
0 صور لرموز منتشرة بالعالم لانفهم معناها؟؟
0 ماذا يفعل الغراب على رأس الغزال يا ترى ؟؟!!!
0 فيديو.. رجل أعزل يوقف هجوم أسد عليه بذكاء بالغ
0 هل تعلم ما هو طائر الشيطان!!
0 عالم الحشرات : صور مقربة للحشرات تظهر وكأنها وحوش كبيرة
0 من اروع القصائد الصوفيه....المنفرجه
0 تعرف على الطائر النحام الوردي
0 الدنياااااااااااااا
0 بالفيديو .. كاميرا في مرآب سيارات توثق الجريمة والعقاب في 6 ثوانٍ
0 يوم الجماجم أغرب يوم عطلة في العالم
0 خبر الاعرابي الذي اراد ان يشتري حمارا
0 في بريطانيا : تحذير من جرذان بحجم الإنسان !
0 سمك البيرانا
0 مكيافيللي:الكتاب الذي غير وجه السياسة الحديثة
0 10 حقائق مثيرة ولا تصدق عن عالم الحيوان
0 طائر البلشون الأخضر يفاجئ العالم بإكتسابة مهارة لصيد السمك بواسطة قطعة خبز! (صور + في

وليد غير متواجد حالياً


المشاركات: 8,071

المستوى: 60 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 447 / 1490

النشاط 2690 / 33162
المؤشر 63%

الدنياااااااااااااا



قال الحافظ ابن الجوزي رحمه الله تعالى :
واعلم أن خلقا كثيرا سمعوا ذم الدنيا ولم يفهموا المذموم ، وظنوا أن الإشارة إلى هذه الموجودات التي خلقت للمنافع من المطاعم والمشارب فأعرضوا عما يصلحهم منها فتجففوا فهلكوا . ولقد وضع الله جل وعلا في الطباع توقان النفس إلى ما يصلحها ، فكلما تاقت منعوها ظنا منهم أن هذا هو المراد ، وجهلا بحقوق النفس ، وعلى هذا أكثر المتزهدين . كذا قال رحمه الله تعالى . ثم قال : واعلم أن الأرض خلقت مسكنا وما عليها ملبس ومطعم ومشرب ومنكح .

وقد جعلت المعادن فيها كالخزائن فيها ما يحتاج إليه ، والآدمي محتاج إلى ذلك لصلاح بدنه الذي هو كالناقة للمسافر ، فمن تناول ما يصلحه لم يذم ، ومن أخذ فوق الحاجة بكف الشره وقع الذم لفعله وأضيف إلى الدنيا تجوزا ، وليس للشره وجه ; لأنه يخرج إلى الأذى ويشغل عن طلب الأخرى فيفوت المقصود ويضر ، بمثابة من أقبل يعلف الناقة ويبرد لها الماء ، ويغير عليها أنواع الثياب ، وينسى أن الرفقة قد سارت فإنه يبقى في البادية فريسة السباع هو وناقته ولا وجه في التقصير في تناول الحاجة من الدنيا ; لأن الناقة لا تقوى على السير إلا بتناول ما يصلحها . وهذا كلام في غاية التحقيق . لم يخرج إلا من جوف صديق والله ولي التوفيق .

قال الإمام ابن الجوزي :
وإذ قد عرفت المذموم من الدنيا فكن قائما بالقسط لا تأخذ فوق ما يصلحك ، ولا تمنع نفسك حظها الذي يقيمها . كان بعض السلف يقول :
إذا وجدنا أكلنا أكل الرجال ، وإذا فقدنا صبرنا صبر الرجال .


أرى الدنيا لمن هي في يديه وبالا كلما كثرت عليه
تهين المكرمين لها بصغر وتكرم كل من هانت عليه
إذا استغنيت عن شيء فدعه
وخذ ما أنت محتاج إليه


والله لقد سقت الدنيا أربابها سما ، وأبدلتهم من أفراحهم بها هما ، وأثابتهم على مدحهم لها ذما ، وقطعت أكبادهم فماتوا عليها غما . فيا مشغولا بها توقع خطبا ملما ، إياك والأمل أما وأما

، كم نادت الدن
يا نادما ، ألهته بالمنادمة ، حتى سفكت بالمنى دمه ، وصاحت به الآيات المحكمة ، وكيف يبصر من في عينه كمه . إياك وإياها فإنها تسحر العقول بالدمدمة ، وتحسر المتبول بالزمزمة ، فشمر عن ساق الجد لتحظى بدار الجد ودع القمقمة ، فإن بعد العاقل عن دار المكر مكرمة شعر :



أبالمنزل الفاني تؤمل أن تبقى كفاك بما ترجو وتأمله خرقا
وفي كل يوم محدث لك فرقة ترى خطبها خطبا جليلا وإن دقا

لعمرك ما الدنيا بباقية ولا بها أحد يبقى فيطمع أن يبقى

كان الحسن يقول :
لو لم يكن لنا ذنوب نخاف على أنفسنا منها إلا حب الدنيا لخشينا على أنفسنا .
والله ما أحد من النا
س بسط له دنيا فلم يخف أن يكون قد مكر به فيها إلا كان قد نقص عمله وعجز رأيه . والله إن كان الرجل من أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم لييبس جلده على عظمه وما بينهما شحم ولا لحم يدعى إلى الدنيا حلالا فما يقبل منها قليلا ولا كثيرا يقول أخاف أن تفسد علي قلبي . والله لقد أدركنا أقواما وصحبنا طوائف منهم . والله لهم كانوا أزهد في الحلال منكم في الحرام .


وروى عبد الرحمن المحاربي عن الليث أن عيسى ابن مريم عليه الصلاة و السلام رأى الدنيا في صورة عجوز هتماء عليها من كل زينة ، فقال لها كم تزوجت ؟ قالت لا أحصيهم قال : فكلهم مات عنك أو كلهم طلقك ؟ قالت : بل كلهم قتلت ، فقال عيسى عليه السلام : " بؤسا لأزواجك الباقين ، كيف لا يعتبرون بالماضين " ؟

وروي عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : يؤتى بالدنيا يوم القيامة في صورة عجوز شمطاء زرقاء أنيابها بادية مشوهة خلقها ، فتشرف على [ ص: 550 ] الخلائق ، فيقال لهم أتعرفون هذه ؟ فيقولون نعوذ بالله من معرفة هذه ، فيقال هذه الدنيا التي تناحرتم عليها ، بها تقاطعتم الأرحام ، وبها تحاسدتم وتباغضتم واغتررتم ، ثم تقذف في جهنم ، فتنادي يا رب أين أتباعي وأشياعي ؟ فيقول الله عز وجل ألحقوا بها أتباعها وأشياعها . واعجبا لمن عرف الدنيا ثم مال إليها ، ورأى غدرها بأهلها ثم عول عليها .

أستغفر الله الذي لم تزل أفعاله في خلقه معجبات
قرن مضى ثم نما غيره كأنه في كل عام نبات
أقل من في الأرض مستيقظ وإنما أكثرهم في سبات
لا تعتب الأيام في صرفها فليس أيامك بالمعتبات
حول خصيب أثره مجدب فاذخر من المخصب للمجدبات

إخواني عيوب الدنيا بادية ، ملأت الحاضرة والبادية ، وهي بذلك في كل ناد منادية ، لو تفهم النداء الوجوه النادية :

قد نادت الدنيا على نفسها لو كان في العالم من يسمع
كم واثق بالعمر أفنيته وجامع بددت ما يجمع

ولم تزل الدنيا تصدع بالأحبة والإخوان ، وتفجع بأهل المحبة والأخدان ، وتخدع وتتقلب ، وتلذع وتتلهب :
فإن أضحكت أبكت وإن واصلت قلت وإن سالمت خانت وإن سامحت غلت
وإن أفرحت يوما فيومان للأسى وإن ما جلت للصب يا صاح أو جلت
حلاوتها كالصاب فاحذر مذاقها إذا ما حلت للمرء في البأس أوحلت



hg]kdhhhhhhhhhhhhhh







-- رد مع اقتباس
قديم 04-04-2016, 07:34 PM رقم المشاركة : 2
الصورة الرمزية

الصورة الرمزية هايدي

معلومات العضو






وسام العطاء  وسام سوبر ستار 

من مواضيعي

هايدي غير متواجد حالياً


المشاركات: 5,874

المستوى: 54 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 1391 / 1739

النشاط 1958 / 7659
المؤشر 53%

الدنياااااااااااااا







-- رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

كل جديد من منتديات فيفا لبنان vivalebanon منتدى الشريعة والحياة


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


الساعة الآن »04:12 AM.


تعريب: adminmax
Powered by vBulletin® Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ... ولا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى