منتديات فيفا لبنان
العودة   منتديات فيفا لبنان > المنتديات العامة: > المنتدى العام > القسم السياسي

القسم السياسي المواضيع السياسيه -اخبار العربية -صحف - مجلات - عالمية - الحوار الهادف مع الإلتزام التام بقوانين المنتدى.

قصه اغتيال الامام موسي الصدر

قصة إغتيال الإمام: الإمام موسى الصدر هو شخصية لبنانية سياسية و هو زعيم الشيعة في لبنان و قد زار ليبيا في عام 78 و لم يغادرها حسب التحقيقات التي لحقت

 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-29-2012, 12:10 AM رقم المشاركة : 1
الصورة الرمزية

الصورة الرمزية بنت قورينا

معلومات العضو







من مواضيعي

بنت قورينا غير متواجد حالياً


المشاركات: 2,055

المستوى: 37 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 90 / 908

النشاط 685 / 23937
المؤشر 35%

قصه اغتيال الامام موسي الصدر

قصة إغتيال الإمام:
الإمام موسى الصدر هو شخصية لبنانية سياسية و هو زعيم الشيعة في لبنان و قد زار ليبيا في عام 78 و لم يغادرها حسب التحقيقات التي لحقت إختفائه من قبل عدة منظمات تولت البحث في قضية تغييب الإمام و رفيقيه محمد يعقوب و عباس بدالدين.
ربما ليس هناك داع من سرد من هو الإمام الصدر و مواقفه و تاريخه هنا في هذا المقام لما فيها من تشعبات قد تضيع ما نود نشره على صفحات المنتدى ليتبين للقارئ ما نود إيصاله له.
قصة زيارة الإمام و رفيقيه إلي ليبيا:
يوم الجمعة بتاريخ 22 رمضان 1398 هـ الموافق 25 آب 1978، سافر سماحة الإمام السيد موسى الصدر يرافقه فضيلة الشيخ محمد يعقوب والصحفي الأستاذ عباس بدر الدين (صاحب وكالة أخبار لبنان) إلى ليبيا، وكان في عداد مودعيه في مطار بيروت القائم بالأعمال الليبي السيد محمود بن كورة. ولدى وصوله مطار طرابلس الغرب استقبله عن السلطات الليبية رئيس مكتب الاتصال الخارجي في مؤتمر الشعب العام السيد أحمد الشحاتي.
أقام سماحة الإمام الصدر ومرافقاه في فندق الشاطئ بطرابلس الغرب، ضيوفاً على السلطات الليبية.
كان الإمام مدعوا من قبل القيادة الليبية لبحث مجموعة من القضايا ذات العلاقة بالأمة العربية و من أهمها مشكلة الإحتلال الإسرائيلي لجنوب لبنان و رفض إسرائيل الإنسحاب من الأراضي اللبنانية –و كان الإمام من كبار الشخصيات التي زارت ليبيا هذا الشهر.و نظرا لأن ليبيا كانت وجهة الكثيرين ممن يتوددون للقذافي لإمكانية الحصول على الدعم المادي لخلق جبهة قتال مسلح ضد إسرائيل و لحسابات أقليمية أخرى و كان العقيد يرى في نفسه القائد لكل الثورات المسلحة ضد الإمبريالية و الصهيونية فقد أراد من خلال زيارة الصدر إلى ليبيا أن يضرب عصفورين بحجر أولهما السيطرة على قرارات لبنان في المنطقة و جلب الأنظار له لما ستكون عليه سلطته في تحييد أي قرار ضد العرب و ثانيهما إشعار سوريا المثمتل في قيادتها بأنه يملك مفاتيح اللعبة في هذه المنطقة.
و كعادته القذافي عالم ديني و أستاذا في التاريخ و منظرا للثورات و قائدا أمميا حسب ما يترآى له في مخيلته ..إجتمع بالإمام الصدر في منتجعه بباب العزيزية و كان الإجتماع مغلقا و لم يكونا رفيقي الإمام معه في هذه الجلسة المغلقة و كان الحوار بينهما ساخنا بسخونة أجواء طرايلس في هذا الشهر من هذا العام..و كان الإجتماع الذي عقد عند الساعة الواحدة ظهرا من يوم 31/8/1978 م إجتماعا تناقشا فيه عن مشكلة الشيعة و تحريف القرأن الذي نسب لإخواننا شيعة لبنان و لا أعلم ما هو هذا الإتهام كما لا يهم شرحه في هذا المقام.
المهم أن القذافي إنفعل كثيرا حينما وجه الإمام له ما أثار غضبه فأومأ إلى حارسه الذي دخل عنوة للمكتب دون إستئذان من العقيد بسبب تعالي أصوات المجتمعين و كان القذافي يهدد الإمام بتصفيته خاصة بعد أن وجه الإمام كلاما و نقذا لاذعا للعقيد.
كانت بعض الإيماءات التي يقوم بها القذافي تترجم لأفعال دون أن يتم الإستفسار عنها أو التصريح بشرحها من قبله و كان الحارس الشخصي برتبة رائد في الحرس الخاص آنذاك..و بمجرد ما أنهى القذافي حديثه فجأة مع الإمام كان الحارس قد رأى إشارة فهم أنها أمرا مباشرا بتصفية الرجل.
خرج الإمام و رفيقيه اللذان كانا بإنتظاره في صالة الزوار و توجهت بهم جميعا سيارة المراسم يقودها المكلف بحراستهم و خلفها سيارة كبير الحرس إلى خارج طرابلس بإتجاه مدخل المدينة من الغرب ..جنزور تحديدا وذلك حسب التعليمات الصادرة بالتحرك إلى مقبرة الكونتيرات" الحاويات " بمدخل المدينة الغربي و هو مكان تتجمع فيه الحاويات المستهلكة التي تأتي ببضائع من ميناء طرابلس البحري و تتربع أمامه بوابة الشرطة العسكرية و يلاحظ في هذا اليوم أن الدولة في حالة طوارئ نظرا لأن إحتفالات البلاد ستكون اليوم التالي و هو ذكرى ثورة ايلول.
وصلت السيارة و أقتيد الإمام و رفيقيه إلى ساحة المكان و أعدما ببساطة و ذفنا هناك بعمق قيل أنه تجاوز 5 أمتار....هكذا ببساطة قتل الإمام و من معه.
الحكاية لم تنتهي:
رجع الضابط المسئول إلى القيادة و أبلغ العقيد بأن الرجل قد إنتهى بالتصفية الجسدية حسب ما فهم الحرس من إيماء القذافي له و هو ما ترجم لاحقا بأن الأيماء هذا يعني التخلص من الرجل...سمع العقيد ما صرح به الحرس و بغيض قال من أمركم بذلك..أحضروه لي..و كان شديد الغضب و وجهه مسودا على الفعل الذي قام به الحرس من تلقاء نفسه دون الرجوع لصاحب القرار.
الخروبي و حل المعضلة:
كان العقيد مصطفى الخروبي آنذاك رئيسا لجهاز الإستخبارات الليبية و يتواجد في مدينة سبها لإيهام عامة الناس بأن القذافي سيكون في سبها و سيخطب في الجماهير الغفيرة يوم ذكرى الثورة و كان ذلك من عادة رجال القذافي في كل يوم لذكرى الثورة ..ينتشرون و تنتشر السيارات الخاصة بموكب العقيد في عدة مدن و لا يظهر في إحدى هذه المدن للخطب الشهيرة إلا فجأة فكل المدن تعتقد أن القذافي سيزورها للإحتفاء بذكرى الثورة.
كان هذا تصرفا معروفا و خوفا من محاولات زعزعة الأمن تجرى مثل هذه الأحداث.
رن هاتف الخروبي و إذا به يجد القذافي على الخط و يطلب إليه العودة سريعا لطرابلس دون أن يشرح له ما الذي يحدث..طار الرجل بسرعة البرق و وصل مقر القيادة ليتفاجأ بأن العقيد في حالة هيجان شديد و ليفهم فيما بعد ما حدث تفصيلا و بالتحقيق مع من تولى عملية التصفية و بعد شرح لحركة الإيماء إتضح أنها أمر بالتخلص من الرجل فترجمة هذه الحركة الإيمائية لا تعني شيئا أخرا في مفهوم الإستخبارات الليبية.
القذافي يريد حلا سريعا :
الخروبي مهندس الإغتيالت التي حدتث في داخل صفوف الجيش الليبي و هو الفكر المدبر لكل التصفيات التي تمت و هو الذي تربى و ترعرع في أحضان الإستخبارات الأمريكية و كان الجهاز الأخير يعتبره الإبن المدلل له..كان بشعا ببشاعة وجهه القذر..
غاب لساعتين و عاد ليخبر القذافي بأن الأمر تحت السيطرة فقد تم تصفية الضابط الذي نفذ قتل الإمام كي لا ينطق بحرف مما حدث و يضمن أن الجميع ممن شاركوا في هذه الأحداث قد صمتوا فقد علم فيما بعد أن الجميع قضوا في أحداث غامضة.
كان الرجل خطيرا و محنكا فقد احضر شخص يشبه الإمام و هو ضابط صف بقسم الحركة التابعة لسيارات موكب العقيد مهنته ميكانيكي و من صفاته التكتم و قليل الحديث ايضا بين زملائه و من تطابق الشبه بينه و بين الإمام كان زملائه يطلقون عليه إسم الإمام..
أعد الأمر و كأن الإمام موجودا بالفعل ..و في صباح اليوم التالي كان الإمام المزعوم بصحبة رفيقيه في مطار طرابلس الدولي للمغاذرة إلى إيطاليا الطريق الذي لم يكن مرسوما في رحلة العودة إلى فرنسا حيث قيل فيما بعد أن الإمام كان يعتزم السفر إلى باريس حيث زوجته و أبناؤه يقيمون هناك.
رفيقي الإمام هم ضباط ليبيون أيضا "مفبركين".
لماذا إيطاليا بالذات؟
كانت إيطاليا آنذاك تعج بمختلف الشخصيات التي تنشط في المنطقة و تعادي الفلسطينيين و العديد من ممثلي المنظمات الإرهابية التي تتخذ إيطاليا مرتعا خصبا لها و لما تمثله الألوية الحمراء من ثقل قوي في السياسة العامة في إيطاليا و أوروبا..و سوف لن يكون في إستقباله أحد و ينتبه لهذه العملية و تنسج الخيوط بعدها ما يتيح فتح تسأولات عن مصير الإمام.
الرحلة 881:
هي رحلة الخطوط الجوية الإيطالية ذات الرقم 881 و التي أقلعت متأخرة بساعتين عن موعدها بعدما تأكد للخروبي عدم وجود طائرة أخرى متجهة إلى إيطاليا غيرها ما أضطر الأمن الخاص بالمطار من تأخيرها و إنزال شخصين إيطاليي الجنسية كي يصعد مكانهما الأشخاص المفترضين بالإمام موسى الصدر و رفيقيه و هكذا كانت الرحلة إلى إيطاليا حيث وصلا إلى مطار ليوناردو فينتشي بروما و لم يكن في إستقبالهما أحد و توجها بسيارة تاكسي إلى الفندق و أبرزوا هويتهم و لم يتعرف عليهما أحد من العالملين كونهما لم ينزلا في وقت سابق هناك و سجلا بجوازات سفرهما الأصلية التي تخص الإمام و رفيقيه..و من تم و بعد إستبدال ملابسهم غادروا الفندق لوجهة غير معلومة للسلطات الإيطالية التي حرص القذافي على إيهامها فيما بعد بضلوع المافيا أو جهات أخرى لخطفهم و تغييبهم.
هذه الوقائع متبثة بأدلة قوية و على الجهات ذات العلاقة بالتحقيق في هذه القضية من الجانبين الليبي و اللبناني أن يقوما بإستجواب اللواء مصطفى محمد الخروبي المقيم حاليا بمنزله بطرابلس تحت حراسة المجلس الوطني الإنتقالي .

الله يرحمه ويجعل مثواه الجنه ياااارب




rwi hyjdhg hghlhl l,sd hgw]v







--
قديم 06-29-2012, 11:21 AM رقم المشاركة : 2
الصورة الرمزية

الصورة الرمزية adminmax

معلومات العضو







العضو المهضوم  وسام اجمل صورة من تصوير العضو  الموضوع المميز  اجمل توقيع 

من مواضيعي

adminmax غير متواجد حالياً


المشاركات: 10,424

المستوى: 65 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 486 / 1621

النشاط 3474 / 46981
المؤشر 86%

قصه اغتيال الامام موسي الصدر

الله يرحمه وينتقم من المجرمين
موضوع جدا قيم
مشكورة كتير اختى بنت قورينا
يعطيك الف عافية







--
قديم 06-29-2012, 11:53 PM رقم المشاركة : 3
الصورة الرمزية

الصورة الرمزية لآزوردية

معلومات العضو







وسام العطاء  وسام سوبر ستار  المشرف المميز  وسام العضو المرح 

من مواضيعي

لآزوردية غير متواجد حالياً


المشاركات: 20,289

المستوى: 80 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 2077 / 2597

النشاط 6763 / 38857
المؤشر 91%

قصه اغتيال الامام موسي الصدر

الله يرحمو

في تصريح نزل على اليوتيوب من احدى افراد القذافي وضح في كل شي

بنت قورينا

كل الشكر مني الك

يعطيكي الف عافيه







--
قديم 07-01-2012, 10:51 PM رقم المشاركة : 4
الصورة الرمزية

الصورة الرمزية وليد

معلومات العضو







وسام العضو المثقف  وسام العضو المميز  وسام مسابقة رمضان السين جيم  وسام الحضور المميز 

من مواضيعي

0 مالا نعرفه عن حيوانات...متجدد
0 شجرة الـ Bonsai هذه عُمرها يتعدى الـ800 عام.
0 صور طريفة: تركيب وجوه كرتونية على المسافرين!
0 فيديو : أكثر طريقة عبقرية لإيقاق بكاء الأطفال
0 صور لرموز منتشرة بالعالم لانفهم معناها؟؟
0 ماذا يفعل الغراب على رأس الغزال يا ترى ؟؟!!!
0 فيديو.. رجل أعزل يوقف هجوم أسد عليه بذكاء بالغ
0 هل تعلم ما هو طائر الشيطان!!
0 عالم الحشرات : صور مقربة للحشرات تظهر وكأنها وحوش كبيرة
0 من اروع القصائد الصوفيه....المنفرجه
0 تعرف على الطائر النحام الوردي
0 الدنياااااااااااااا
0 بالفيديو .. كاميرا في مرآب سيارات توثق الجريمة والعقاب في 6 ثوانٍ
0 يوم الجماجم أغرب يوم عطلة في العالم
0 خبر الاعرابي الذي اراد ان يشتري حمارا
0 في بريطانيا : تحذير من جرذان بحجم الإنسان !
0 سمك البيرانا
0 مكيافيللي:الكتاب الذي غير وجه السياسة الحديثة
0 10 حقائق مثيرة ولا تصدق عن عالم الحيوان
0 طائر البلشون الأخضر يفاجئ العالم بإكتسابة مهارة لصيد السمك بواسطة قطعة خبز! (صور + في

وليد غير متواجد حالياً


المشاركات: 8,071

المستوى: 60 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 447 / 1490

النشاط 2690 / 36811
المؤشر 63%

قصه اغتيال الامام موسي الصدر

لا اقصد تشكيك سيدتي محترمه لكن هذه الروايه لم ترق لي وكانها محاوله لاقفال موضوع
في كثير من معطيات تقول انه كان لاجل قريب على قيد الحياة حتى حزب الله ان كانت معلوماتي صحيحه لم ياكد مصرعه
لكن الايام القادمه كفيله بان تظهر حقية..وكيف كان داعيه ينتقل بين جزائر وليبيا ..وكثير كثير
تقبلي مني سيدتي فائق احترام







--
قديم 07-02-2012, 03:08 PM رقم المشاركة : 5
الصورة الرمزية

الصورة الرمزية بنت قورينا

معلومات العضو







من مواضيعي

بنت قورينا غير متواجد حالياً


المشاركات: 2,055

المستوى: 37 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 90 / 908

النشاط 685 / 23937
المؤشر 35%

قصه اغتيال الامام موسي الصدر

لك مني فائق احترام اخي وليد
هذه اخر الاخبار التي وردت من مجلسنا الانتقالي والله اعلم
انا والله اتمني اكتر منكم انه يكون ع قيد الحياه

تحياتي للجميع







--
 

العلامات المرجعية

كل جديد من منتديات فيفا لبنان vivalebanon القسم السياسي


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه e[similar_threads]
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
اغتيال الطفولة ريتا النقاش الجاد 7 08-03-2014 11:19 PM
اعتداء الشرطة الإسرائيلية على أسرة فلسطينية في يافا adminmax المنتدى العام 16 10-12-2011 01:02 PM
صور اغتيال كمال مدحت بلبنان , نائب ممثل منظمة التحرير Tamer فلسطين الحبيبة 7 09-06-2009 07:18 AM


الساعة الآن »03:39 AM.


تعريب: adminmax
Powered by vBulletin® Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ... ولا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى