منتديات فيفا لبنان
العودة   منتديات فيفا لبنان > منتديات المرأة والأسرة والطفل : > نحو اسرة سعيدة

نحو اسرة سعيدة عالم المرأه - عالم الفتيات - عالم الطفل - العناية بالطفل - تربية الأطفال ,الحمل - الرضاعه - سلوكيات طفلك - الزوج و الزوجه - كيف تعامل زوجتك - كيف تعاملين زوجك - الحياة النفسية - الحياة الرومانسية - علاقات اجتماعية - خبرات تعليمية .

17 معجبون
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-16-2012, 04:30 PM رقم المشاركة : 11
الصورة الرمزية

الصورة الرمزية الملاك

معلومات العضو






وسام العطاء  وسام شيف رمضان 

من مواضيعي

الملاك غير متواجد حالياً


المشاركات: 7,032

المستوى: 57 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 427 / 1423

النشاط 2344 / 30156
المؤشر 93%

هو ......وهي....

هاد حالنا وحال المجتمع وقوانيه وقلوب النساء وقلوب الرجال

هو يأخذ ومايعجبو وهي تعطي ولاتوفي


كلام رائع حبيبتي سلمت يمينك







-- رد مع اقتباس
قديم 05-16-2012, 11:09 PM رقم المشاركة : 12
الصورة الرمزية

الصورة الرمزية لآزوردية

معلومات العضو







وسام العطاء  وسام سوبر ستار  المشرف المميز  وسام العضو المرح 

من مواضيعي

لآزوردية غير متواجد حالياً


المشاركات: 20,234

المستوى: 80 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 2694 / 2994

النشاط 6744 / 34377
المؤشر 84%

هو ......وهي....




احلا وردة بنفسج لاحلا بنات بالمنتدى

مروكم رائع كروعة روحكم

مسا الورد للورد






-- رد مع اقتباس
قديم 05-19-2012, 02:19 PM رقم المشاركة : 13
الصورة الرمزية

الصورة الرمزية لآزوردية

معلومات العضو







وسام العطاء  وسام سوبر ستار  المشرف المميز  وسام العضو المرح 

من مواضيعي

لآزوردية غير متواجد حالياً


المشاركات: 20,234

المستوى: 80 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 2694 / 2994

النشاط 6744 / 34377
المؤشر 84%

هو ......وهي....


قابلها صدفة بعد ان تركها طويلا .... قال لها : اعذريني جرحتك بالماضي ، و لكن الآن... اصبح لي حبيبة اخري .. و قلبا آخر .. و مستقبل آخر . فماذا عن حياتك انت؟؟؟ . ... . . . فاغمضت عيناها حتي تخفي دموعها و مر شريط ذكرياتهم سويا امام عينها بسرعة البرق ... تذكرت فيها كل لحظة جمعتهما :(( < كيف رفضت كل رجال العالم من اجل ان تظل معه > . . . . فاستجمعت قوتها و قررت الحفاظ علي بقايا كبريائها و نظرت اليه بكل ابتسامة و قالت له: اعذرني سيدي ، هل اعرفك ؟؟






-- رد مع اقتباس
قديم 05-20-2012, 06:27 PM رقم المشاركة : 14
الصورة الرمزية

الصورة الرمزية لآزوردية

معلومات العضو







وسام العطاء  وسام سوبر ستار  المشرف المميز  وسام العضو المرح 

من مواضيعي

لآزوردية غير متواجد حالياً


المشاركات: 20,234

المستوى: 80 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 2694 / 2994

النشاط 6744 / 34377
المؤشر 84%

هو ......وهي....


هو: أخيرا التقينا
هى: وهل كنت حريصا بالفعل على أن نلتقى؟
هو: بالتأكيد.. ألست أنا من سعى لهذا اللقاء؟!
هى: نعم أنت من طلبت لقاءنا.. لكن هل تذكر متى كان آخر لقاء بيننا؟!
هو: ليس بين الأحبة عتاب بهذا الشكل.. ولم نكن فى فراق دائم.. فقد كنا نتحدث يوميا عبر الهاتف.
هى: أتسميه عتاب؟ حسنا.. أنا أعاتبك على عدم شعورك بالمسئولية تجاه حبنا.. فلم أكن أحبك لكى أكون رقما فى سجل هاتفك, تطلبه كلما أشتقت إلى الإحساس بلمسة حانية.. ولكى تشعر بأن هناك من يحبك.
هو: لماذا أسمع فى نبرة حديثك هذه المرة قسوة لم أعهدها منك؟
هى: ليست قسوة.. لكنها حقيقة الواقع الذى أصبحنا عليه.. فأنا لم أعد فى دائرة اهتماماتك.. وأصبح الحب بيننا مجرد مكالمة هاتفية, بل ربما يمر اليوم أو الاثنين دون أن أسمع صوتك!
هو: ألا تعلمين مدى انشغالى فى عملى اليومى, وما يحيط بى من مسئوليات؟ لقد ولد الحب بيننا وأنا فى هذه الظروف التى تعلمينها, وأنت أكثر الناس معرفة بما هو على عاتقى من مسئوليات.
هى: نعم أحببتك وأنا أعلم كل ذلك, لكننى كنت أظن أن وجودى فى حياتك قادرا على صنع إنسان جديد.. ذو اهتمامات مختلفة.. وكنت أرى أن حبنا لابد أن تكون له الأولوية القصوى فى دائرة مشاغلك.. وليس كما تفعل الآن.. كنت أظن أن الحب الذى كنت تتمناه وحصلت عليه يمكن أن يغير من طباعك.
هو: حبيبتى.. رويدا رويدا.
هى: حبيبتى؟! كم أشتقت إلى هذه الكلمة, هل تذكر متى كانت آخر مرة ناديتنى بها؟ لقد أصبح الحب بيننا قاتما بسبب ما تفعله, حتى أن كلمة حبيبتى أصبحت لا أسمعها منك, فقد سارت حواراتنا وكأنها حديث بين صديقين, لم نعد نلتقى إلا لنتحدث فى الأمور العامة, وكيف أصبح عملك وعملى, وكيف يدور يومك ويومى.. لم تعد الحبيب الذى أحببته لرقته ورومانسيته, أين تاهت كلمات الحب التى كانت تنطق بها عيونك قبل لسانك؟ أين هى رسائلك التى لم أكن أمل من إعادة قراءتها من فرط مشاعر الحب التى كانت تفيض منها؟ أتدرى منذ متى لم ترسل لى رسالة؟
هو: يبدو أن لقاءنا اليوم لقاء لوم وعتاب, وليس لقاء أحبة يشتاقون للحظة سعادة تجمعهما, وكأن ما ترينه سلبيا فى تعاملى معك وليد اللحظة.
هى: بالطبع ليس وليد اللحظة, لكنها لحظة المصارحة التى أجلتها كثيرا من أجل الحفاظ على الحب.. فقد كنت أشعر أن مشاعرك تجاهى آخذة فى الذبول كالوردة التى لم يعد أحد يسقيها ماء الحياة, وكنت انتظر أن تتنبه يوما, حتى لا يحدث ما يعكر صفو الحب بالعتاب واللوم, لكنك لم تكن ترى إلا ذاتك.. فمنذ أن أطمئننت إلى حبى وإخلاصى لك توقفت مشاعرك عن النمو, وكأنك أحرزت هدف الفوز, فما عاد لك رغبة فى طلب المزيد.
هو: حديثك اليوم يحمل بين طياته قسوة لم أعهدها منك, وأنا من هول ما أسمعه لا أجد الكلمات التى أدافع بها عن نفسى.
هى: لست منتظرة منك أن تدافع عن نفسك, ولم يكن حديثى لأسمع منك ردا عليه, لقد أردت أن أضع الحقائق بين يديك فحسب, لكى ترى نتيجة ما فعلته فى الحب الذى أحببته لك.
هو: بالله عليك توقفى.. فما أنا بهذا السوء الذى تحاولين أن تظهريننى به, إن قلبى وعقلى وكيانى يحبك, وأنت تعلمين ذلك, ألست أنت من قال لى ذات يوم أن حبى لك أعظم ما حققتيه فى حياتك؟ ألست تشعرين الآن بصدق هذا الحب؟
هى: يبدو أن سؤالك جاء متأخرا, وربما فى غير محله, نعم قلت ذلك.. لكنى لم أعد أشعر بصدق هذه المشاعر, وأنا حينما قلت لك هذه الجملة كنت أوقن تماما ما أقوله, وكان حديثى صادرا من قلب أحس بالحب النابع من قلبك, والذى كانت تترجمه أفعالك تجاهى, لكنى اليوم لا أرى أى أثر لهذا الحب الذى تدعى أنه يسكن قلبك وجوارحك.. فالحب أفعال وليس أقوال.. ولابد أن تشعرنى بهذا الحب فى كل لحظة, فأنا كأنثى أشتاق دائما إلى رقة مشاعرك.. وإلى إحساسى بوجودك معى.
هو: وأنا معكى فى كل لحظة, وحبك يسيطر على كيانى, ولا يفارق طيفك خيالى, فأنا أشعر بوجودك معى فى كل ما أفعله.. حينما أستيقظ من نومى لا أجد بجوارى إلا أنت.. وحينما أجلس فى عملى فكأنما أنت بجوارى تحفزينى على عملى وعلى التقدم فيه.. أشعر بك فى كل ما أفعله, وعقلى وقلبى لا يتوقفان عن التفكير بك.. فأنت الحب الذى طال انتظارى له, وأنت الحب الذى أتمسك به لنهاية عمرى.. وأنت الأنثى التى طالما تمنيت أن تكون لى, لكننى ربما أكون مقصرا فى التعبير عن هذا الحب, وأنا اعترف بذلك.
هى: الآن فقط أحسست بهذا التقصير؟ هل كان لابد من هذه المواجهة حتى تشعر بذلك؟
هو: لا يا حبيبتى.. كنت أعرف ذلك جيدا, لكننى كنت أظن أن حبك لى سيجعل منك أكثر حنانا ورفقا بى, فإذا لم تكن الحبيبة هى من يقدر ويتفهم الحبيب, فمن يفعل ذلك؟
هى: بالطبع لابد أن أكون أنا من يتفهمك, لكن لابد لك أنت أيضا أن تتفهمنى, وتقدر احتياجى إلى حبك, كان عليك أن تتفهم طبيعتى كأنثى تحتاج إلى لمسة الحب والحنان ممن أحبها, وتحتاج إلى كلمة الحب أكثر من احتياجها لكل متطلبات الحياة, فالأنثى تعيش بالحب وللحب, ولا تستقيم حياتها بدون الحب.. فالحب هو القوة الدافعة لكى تستمر حياتها, وأنا معك تغيرت حياتى عندما أحببتك, وأصبحت أشعر أن لحياتى هدفا جميلا أسعى إلى تحقيقه, ففى بداية حبنا جعلتنى أعيش أجمل أيام حياتى.. كانت لمساتك الرقيقة تحيط بى طوال يومى, لكنك الآن كمن توقفت مشاعره.
هو: لا يا حبيبتى.. لم تتوقف.. فأنا أحيا بحبك.. وأتنفس بمشاعرك التى تبثينها, وأنا بحبك ولحبك أعيش.
هى: كم هى جميلة هذا الكلمات, ولو أنك قلتها لى قبل لقاءنا اليوم لربما عشت عليها أيام أفكر فيها.. لكننى اليوم أحتاج إلى الفعل أكثر من الكلمات العابرة.. أنا أعلم جيدا أنك تحبنى, وأن حبك لى أقوى بكثير من الخلافات التى يمكن أن تمر بيننا, لكننى أتطلع إلى ترجمة هذا الحب إلى أشياء ملموسة, لقد أحببت فيك رقتك وعذوبتك.. أحببت فيك رجولتك وتقديرك لكيان الأنثى, وكنت أشعر بالسعادة تغمر حياتى لأننى استطعت أن أفوز بحب رجل مثلك.. الرجل الذى أستطاع الوصول إلى قلبى بفعله قبل قوله, ومهما كان هذا الفعل صغيرا, فهو بالنسبة لى أكبر وأعظم الأفعال, كانت الرسالة منك تبهجنى كبهجة العيد لطفل صغير, وكان إهدائك لى وردة فى أحد لقاءاتنا وكأنك أهديتنى الكون فى قبضة يدى.. أنا لا أطلب المستحيل.. بل أطلب أقل القليل.. أن أكون فى أولويات حياتك.. وأن يكون حبنا نصب عينيك كما هو بالنسبة لى.
هو: حبيبتى.. رغم قسوة كلماتك.. لكنى أتقبلها.. فأنا أعلم أن هذه الكلمات لم تكن لتخرج إلا بسبب حبك لى.. ولتعلمى أننى أحبك كما تحبينى, بل ربما أكثر.. ولأننى أحبك سأتغير, فمن لم يستطع الحب تغييره فما أشقاه.. ستجدينى من اليوم إنسان آخر.. يسعى إليكى فى كل لحظة.. ويتنفس عبير الحب الذى يخرج من قلبك.. سأكون لك.. ولحبك.. لأن حبك هو أملى ومنتهى رجائى, وأنا أحيا له وبه, فقط أريد أن أسمع منك الكلمة التى تنير لى طريقى وتبهج أيامى.. فهل ما زلتى قادرة على النطق بها؟
هى: نعم حبيبى ستسمعها.. طالما استجبت لنداء قلبى.. فقلبى لا يتمنى سواك.. وأنا أحبك.. أحبك.. أحبك.






-- رد مع اقتباس
قديم 05-21-2012, 12:38 PM رقم المشاركة : 15
الصورة الرمزية

الصورة الرمزية لآزوردية

معلومات العضو







وسام العطاء  وسام سوبر ستار  المشرف المميز  وسام العضو المرح 

من مواضيعي

لآزوردية غير متواجد حالياً


المشاركات: 20,234

المستوى: 80 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 2694 / 2994

النشاط 6744 / 34377
المؤشر 84%

هو ......وهي....




د / طآرق الحبيب.

هي : تضع مولودهآ بعملية وخياطة مميتة
وبعد أسبوع ، تجدهآ وآقفة مقصوفة الظهر
وهي تحمل رضيعهآ بيد وباليد الأخرى تقلب الطبخة وفي الوقت نفسه تعتني بأطفآلهآ الآخرين تهيئهم للمدرسة ، ترتب المنزل ، وتحضر لزيآرة أهل الزوج للعشآء ..
هو : عند أول عطسة تبدأ نزلة برد عآرضة ،
تجده وقد لبسه الإگتئآب فيمتنع عن مزآولة أي نشآط
ويأخذ إجآزة مفتوحة من عمله ، يطلب لنفسه وجبآت خاصة
، وأدوية خآصة ، ومعآملة خآصة ، ويتأفف ويتأوه ليلآ ونهآرآ
( وبعد گل هذآ يتهم الرجل المرأة بآلدلع ! ):h:
هي : تتآبع مسلسلآ في التلفزيون بينمآ تتصفح مجلة
وتحل وآجب الحسآب مع ولدهآ وتنآقش زوجهآ في موضوع جديد
وترد على الهآتف لتهدئ أختهآ التي تشآجرت مع زوجهآ
وتؤنب إبنتهآ المرآهقة على طوآلة لسآنهآ فيمآ تتآبع گل مآسبق بنفس التركيز
هو : يريد أن يقرأ خبرآ إعلآنيآ في جريدة ،
فيصرخ : ( أسگتو خلوني أركز ) ..:f:
هي : تذهب لوظيفتهآ صبآحآ وتعود ظ"باي:هرآ لتحضر الغدآء
وتذهب لإجتمآع أوليآء الأمور لتتحدث مع المدرسة عن وضع إبنتهآ الدرآسي
وتأخذ إبنتهآ لموعد الجلدية لحل المشگلة الأزلية (حب الشبآب)
وتزور أمهآ خطفآ وتعود بوجه مبتسم وروح مرحة لتگمل وآجباتهآ الزوجية .."جني:
هو : يذهب إلى عمله صبآحآ ويعود غآضبآ لآعنآ العمل والحر
والموظفين ويجد گل شيء جآهزآ يتغدى ، ينام ،
ويقوم ليخرج ويرى أصدقائه يعود لتنآول العشآء يشآهد التلفزيون (مرگزآ) على أي برنآمج
أخيرآ يذهب إلى فرآشه ويقول : ( إنتو مآتحسون بتعبي ):l:
هي : لآتنآم قبل أن تطمئن على البيت گله
وتضع رأسهآ المثقل بآلهموم على المخدة
فتلآحقهآ الهوآجس والمشآگل والتسآؤلآت : مرض الولد ، درآسة البنت ،
موعد أسنان الولد ، ومبآرگة الخآلة ، وعزآء الجآرة ، ومآذآ أطبخ غدآ ..
و( طآرت النومة ) ..
هو : يغفو قبل أن يصل رأسه للمخدة
ويعلو شخيره ليوقظ أهل البيت ، وأحيانا الجيران
ويقوم صبآحآ ليقول ( تعبآن مآنمت أمس ) ..:j:
هو : رجل
هي : الجنة تحت أقدآمهآمآ أروعک وأحلمک يـ ( هـي )
كلـآم وآقعي ورآئع







-- رد مع اقتباس
قديم 05-21-2012, 11:41 PM رقم المشاركة : 16
الصورة الرمزية

الصورة الرمزية وليد

معلومات العضو







وسام العضو المثقف  وسام العضو المميز  وسام مسابقة رمضان السين جيم  وسام الحضور المميز 

من مواضيعي

0 مالا نعرفه عن حيوانات...متجدد
0 شجرة الـ Bonsai هذه عُمرها يتعدى الـ800 عام.
0 صور طريفة: تركيب وجوه كرتونية على المسافرين!
0 فيديو : أكثر طريقة عبقرية لإيقاق بكاء الأطفال
0 صور لرموز منتشرة بالعالم لانفهم معناها؟؟
0 ماذا يفعل الغراب على رأس الغزال يا ترى ؟؟!!!
0 فيديو.. رجل أعزل يوقف هجوم أسد عليه بذكاء بالغ
0 هل تعلم ما هو طائر الشيطان!!
0 عالم الحشرات : صور مقربة للحشرات تظهر وكأنها وحوش كبيرة
0 من اروع القصائد الصوفيه....المنفرجه
0 تعرف على الطائر النحام الوردي
0 الدنياااااااااااااا
0 بالفيديو .. كاميرا في مرآب سيارات توثق الجريمة والعقاب في 6 ثوانٍ
0 يوم الجماجم أغرب يوم عطلة في العالم
0 خبر الاعرابي الذي اراد ان يشتري حمارا
0 في بريطانيا : تحذير من جرذان بحجم الإنسان !
0 سمك البيرانا
0 مكيافيللي:الكتاب الذي غير وجه السياسة الحديثة
0 10 حقائق مثيرة ولا تصدق عن عالم الحيوان
0 طائر البلشون الأخضر يفاجئ العالم بإكتسابة مهارة لصيد السمك بواسطة قطعة خبز! (صور + في

وليد غير متواجد حالياً


المشاركات: 8,071

المستوى: 60 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 447 / 1490

النشاط 2690 / 33489
المؤشر 63%

هو ......وهي....

هو وهي بغنو نفس السنفونيه
شكرا اختنا لمى







-- رد مع اقتباس
قديم 05-22-2012, 11:13 AM رقم المشاركة : 17
الصورة الرمزية

الصورة الرمزية لآزوردية

معلومات العضو







وسام العطاء  وسام سوبر ستار  المشرف المميز  وسام العضو المرح 

من مواضيعي

لآزوردية غير متواجد حالياً


المشاركات: 20,234

المستوى: 80 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 2694 / 2994

النشاط 6744 / 34377
المؤشر 84%

هو ......وهي....

نورت وليد

بس اي سنفونيه برايك







-- رد مع اقتباس
قديم 05-22-2012, 09:47 PM رقم المشاركة : 18
الصورة الرمزية
معلومات العضو







من مواضيعي

شذى الورد غير متواجد حالياً


المشاركات: 7,188

المستوى: 58 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 430 / 1434

النشاط 2396 / 27184
المؤشر 36%

هو ......وهي....

نعم مع الأسف الشديد المجتمع العربي ظالم
مجتمع ذكوري يغفر للرجل زلاته وجرائمه وذنوبة ولا يغفر للمرأة ولا يرحمها


هـَـَو ؛ متجرد من الأحاسيس وّ الرومانسية مٌعْ زوجته, وّ روميو معْ حبيبته !
هـَـَي ؛ تحاول بشتى الطرق إرضاءه
سحقاً لكل امرأة تفعل ذلك
هو يخون وهي تحاول إرضاءة
فليذهب الى الجحيم مع حبيبته

مشكورة حبيبتي لمى على الطرح الرائع






-- رد مع اقتباس
قديم 05-30-2012, 12:29 AM رقم المشاركة : 19
الصورة الرمزية

الصورة الرمزية لآزوردية

معلومات العضو







وسام العطاء  وسام سوبر ستار  المشرف المميز  وسام العضو المرح 

من مواضيعي

لآزوردية غير متواجد حالياً


المشاركات: 20,234

المستوى: 80 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 2694 / 2994

النشاط 6744 / 34377
المؤشر 84%

هو ......وهي....


سحقاً لكل امرأة تفعل ذلك
هو يخون وهي تحاول إرضاءة

فليذهب الى الجحيم مع حبيبته


مع الاسف شذى 90 % من نساء العرب خاصه تتنازل من اجل اسرتها اولادها وبيتها

ها هو مجتمعنا

مشكورة حبيبتي لمى على الطرح الرائع


الشكر لمرورك وردتنا


نوتي الصفحه عسول






-- رد مع اقتباس
قديم 06-01-2012, 09:24 PM رقم المشاركة : 20
الصورة الرمزية

الصورة الرمزية وليد

معلومات العضو







وسام العضو المثقف  وسام العضو المميز  وسام مسابقة رمضان السين جيم  وسام الحضور المميز 

من مواضيعي

0 مالا نعرفه عن حيوانات...متجدد
0 شجرة الـ Bonsai هذه عُمرها يتعدى الـ800 عام.
0 صور طريفة: تركيب وجوه كرتونية على المسافرين!
0 فيديو : أكثر طريقة عبقرية لإيقاق بكاء الأطفال
0 صور لرموز منتشرة بالعالم لانفهم معناها؟؟
0 ماذا يفعل الغراب على رأس الغزال يا ترى ؟؟!!!
0 فيديو.. رجل أعزل يوقف هجوم أسد عليه بذكاء بالغ
0 هل تعلم ما هو طائر الشيطان!!
0 عالم الحشرات : صور مقربة للحشرات تظهر وكأنها وحوش كبيرة
0 من اروع القصائد الصوفيه....المنفرجه
0 تعرف على الطائر النحام الوردي
0 الدنياااااااااااااا
0 بالفيديو .. كاميرا في مرآب سيارات توثق الجريمة والعقاب في 6 ثوانٍ
0 يوم الجماجم أغرب يوم عطلة في العالم
0 خبر الاعرابي الذي اراد ان يشتري حمارا
0 في بريطانيا : تحذير من جرذان بحجم الإنسان !
0 سمك البيرانا
0 مكيافيللي:الكتاب الذي غير وجه السياسة الحديثة
0 10 حقائق مثيرة ولا تصدق عن عالم الحيوان
0 طائر البلشون الأخضر يفاجئ العالم بإكتسابة مهارة لصيد السمك بواسطة قطعة خبز! (صور + في

وليد غير متواجد حالياً


المشاركات: 8,071

المستوى: 60 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 447 / 1490

النشاط 2690 / 33489
المؤشر 63%

هو ......وهي....

هو....وهيي








-- رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

كل جديد من منتديات فيفا لبنان vivalebanon نحو اسرة سعيدة


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


الساعة الآن »01:47 PM.


تعريب: adminmax
Powered by vBulletin® Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ... ولا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى