منتديات فيفا لبنان
العودة   منتديات فيفا لبنان > المنتديات العامة: > المنتدى العام > فلسطين الحبيبة

فلسطين الحبيبة كل ما يتعلق بالقضية الفلسطينية - والصهاينة المحتلين - اما عن اليهود فحدث بلا حرج .

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-26-2009, 12:48 PM رقم المشاركة : 11
الصورة الرمزية
معلومات العضو







من مواضيعي

لانا غير متواجد حالياً


المشاركات: 2,040

المستوى: 37 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 90 / 906

النشاط 680 / 25550
المؤشر 25%
افتراضي

القرى المهجره في فلسطين

فكرة رائعة

علشان نتعرف اكتر على اسماء القرى المهجرة في فلسطين







-- رد مع اقتباس
قديم 02-27-2009, 08:26 PM رقم المشاركة : 12
الصورة الرمزية

الصورة الرمزية محمد

معلومات العضو








من مواضيعي

محمد غير متواجد حالياً


المشاركات: 1,197

المستوى: 30 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 0 / 729

النشاط 399 / 20211
المؤشر 16%
افتراضي

القرى المهجره في فلسطين




الغابسيه


الغابسية قبل سنة 1948

كانت القرية مبنية على تل صخري ينتأ من سهل عكا وكانت تقع عند أسفل حبال الجليل الغربي إلى الجنوب تماماً من طريق عام يربط ترشيحا بمستعمرة نهاريا الصهيونية وبعكا ويستنتج من عدد الكهوف الكثيرة التي كانت تستخدم مقابر, أن المنطقة كانت على الأرجح آهلة في العصر الكنعاني. في أواخر القرن التاسع عشر, كانت قرية الغابسية مبنية بالحجارة على قمة تل. وكان عدد سكانها 150 نسمة تقريباً وتحيط بها أشجار الزيتون والتين والرمان والبساتين. وكان السكان كلهم من المسلمين وكان في الغابسية مدرسة بناها العثمانيون في سنة 1886 . وكانت منازل القرية مبنية بالأسمنت المسلح أو في بعض الحالات بالحجارة المتماسكة بالطين أو الأسمنت وكان اقتصاد القرية يعتمد على تربية الحيوانات وعلى الزراعة وكانت الحبوب والخضروات تشكل المحاصيل الرئيسية وكان سكان القرية يزرعون الزيتون الذي كانوا يعصرونه في معصرتين تدران بالحيوانات إحداهما في الغابسية والأخرى في الشيخ داود في 1944\ 1945 , كان ما مجموعه 6633 دونماً من أراضي القريه مخصصاً للحبوب و1371 دونماً مروياً أو مستخدماُ للبساتين. وفي الفترة ذاتها كان ثمة في الغابسية 300 من الدونمات مخصصة لأشجار الزيتون.




احتلالها وتهجير سكانها
سقطت الغابسية عند انتهاء عملية بن عمي وهي عملية اجتياح الهاغاناه للجزء الشمالي الغربي من فلسطين وكانت هذه العملية التي بدأت في 13 – 14 أيار \ مايو 1948 هي الهجوم الكبير والأخير الذي قامت الهاغاناه به قبل انتهاء الانتداب البريطاني في فلسطين. وكان الهدف منه احتلال جميع القرى الساحلية من عكا شمالاً حتى الحدود اللبنانية وبحسب تعبير المؤرخ الإسرائيلي بني موريس كانت عملية بن عمي ( تتماشى مع خطة دالت التي تضمنت الاستيلاء على مناطق من أجل الاستيطان اليهودي, ولو خارج حدود التقسيم ....)
كانت الأوامر التي أعطيت للواء كرملي الذي نفذ هذه العملية في 19 أيار \ مايو 1948 تقضي ((بالهجوم من أجل الاحتلال وقتل بعض الرجال وتدمير قرى الكابري وأم الفرج والنهر وحرقها)) وبضيف موريس أن الكابري احتلت في الليلة اللاحقة, أي في 20 – 21 أيار \ مايو كجزء من المرحلة الثانية من عملية بن عمي. واحتلت قرية النهر بالإضافة إلى سلسلة من القرى في الجليل الغربي وإلى الشمال من عكا في 20 – 21 أيار \ مايو 1948,خلال المرحلة الثانية أيضاً من العملية. وهاجمت وحدات من لواء كرملي الغابسية وهي آخر قرية تم احتلالها خلال عملية بن عمي في 20- 21 أيار \ مايو 1948. ويقول موريس إن القرية استسلمت رسمياً وإن بعض سكانها طرد (في وقت ما خلال الأيام والأسابيع اللاحقة).
وقد شن الهجوم من اتجاهين, الشمال والجنوب الشرقي استناداُ إلى شهادات بعض القرويين الذين قابلهم الباحث الفلسطيني نافذ نزال واستولت قوات الاحتلال على منزل في أقصى الركن الجنوبي من القرية, وباشرت قصف القرية من داخل هذا المنزل فقتلت وجرحت الكثيرين من سكان القرية خلال هربهم. وكان الآخرون تم ترحيلهم من قبل, وذلك بسبب سقوط عكا. وقرر المقاومون في القرية تفادي المواجهة مع الصهيونيين, (لأننا كنا قلة قليلة (نحو عشرين), وكان تسليحنا رديئاً جداً) كما قال بعض سكان القرية لاحقا. وبقي المهجرون من القرية في معظمهم في قرى أخرى في الجليل إلى أن سقطت المنطقة بأكملها في نهاية تشرين الأول \ أكتوبر 1948. ومن ثم تم ترحيلهم إلى لبنان لكن بعض سكان الغابسية مكث فيها بحسب ما روت مصادر إسرائيلية أشار موريس إليها حتى شباط \ فبراير 1949 وخلال ذلك الشهر حرت علمية طرد أخرى وعلى يد الحكم العسكري هذه المرة وذلك لأسباب تتعلق ب(الأمن والقانون والنظام) ولم يتضح إلى أين رحل هؤلاء الذين طردوا من القرية.
بعد طرد سكان الغابسية وسكان القريتين المجاورتين, أي الشيخ داود والشيخ دنون سمحت الحكومة الإسرائيلية لسكان من القريتين الأخيرتين بالعودة إلى منازلهم وعاد أليها من لم يلتجئ إلى لبنان وانضم إليهم بضع عائلات قليلة من قرى الغابسية والنهر وأم الفرج وعمقا وكويكارت. وقد دمجت قريتا الشيخ داود والشيخ دنون الصغيرتان فأصبحتا قرية سكانها نحو 1000 نسمة. غير أن قرية الغابسية لم تكن ثانية.




المستعمرات الإسرائيلية على أراضي القرية
في سنة 1950 أسس مهاجرون يهود من العراق مستعمرة نتيف هشيرا (163266) على أراضي القرية على بعد 1.25 كيلومتر إلى الغرب من موقعها.




القرية اليوم
لم يبق من معالمها سوى المسجد وهو بناء حجري له قبة وأبواب ذات قناطر ونوافذ وقناطر مزخرفة في الداخل والمسجد مهجور ويتساقط من قبته غلافها الأسمنتي وتغطي سطحه الأعشاب البرية. أما بقايا المنازل المدمرة والجلالي الزراعية ومقبرة القرية, فيمكن رويتها وسط غابة كثيفة من شجر السرو زرعت في موقع القرية, وعلى قسم من أراضيها وينمو نبات الصبار أيضا في الموقع. وتستخدم مستعمرة نتيف هشيرا الأراضي المجاورة التي لا تغطيها الأحراج لأغراض زراعية.
.
.
.
.
محمد






-- رد مع اقتباس
قديم 02-27-2009, 11:00 PM رقم المشاركة : 13
الصورة الرمزية
administrator

الصورة الرمزية زهـــ الربيع ـــرة

معلومات العضو








من مواضيعي

زهـــ الربيع ـــرة غير متواجد حالياً


المشاركات: 1,620

المستوى: 34 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 0 / 826

النشاط 540 / 23684
المؤشر 6%
افتراضي

القرى المهجره في فلسطين

موضوع رائع جدا جدا

وبداية جميلة جدا

شكرا لك على هالموضوع القيم

سلااااااااااامي لك







-- رد مع اقتباس
قديم 02-28-2009, 01:18 PM رقم المشاركة : 14
الصورة الرمزية

الصورة الرمزية محمد

معلومات العضو








من مواضيعي

محمد غير متواجد حالياً


المشاركات: 1,197

المستوى: 30 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 0 / 729

النشاط 399 / 20211
المؤشر 16%
افتراضي

القرى المهجره في فلسطين


شكرا للزميله لانا
على هذه المشاركه الجميله
فواجب علينا
ان لا ننسا قرى وطننا الحبيب
فلسطين.
.
.
.
.
.
محمد






-- رد مع اقتباس
قديم 02-28-2009, 02:15 PM رقم المشاركة : 16
الصورة الرمزية

الصورة الرمزية محمد

معلومات العضو








من مواضيعي

محمد غير متواجد حالياً


المشاركات: 1,197

المستوى: 30 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 0 / 729

النشاط 399 / 20211
المؤشر 16%
افتراضي

القرى المهجره في فلسطين


قرية النهر
النهر قبل 1948
كانت القرية وهي توأم التل على رابية رملية قليلة الارتفاع كغيرها من الروابي الكثيرة في فلسطين وكانت تقوم فوق موقع كان آهلا قديما وتشير التنقيبات الحديثة التي قام آرون كمبنسكي بها إلى أن أنقاض أثرية يعود تاريخها إلى القرن الثامن قبل الميلاد وكانت قرية النهر تقوم فوق موقع أثري اسمه تل القهوة موقعها في الطريق العام بين ترشيحا وعكا. وكان لها شكل مستطيل يتجه من الجنوب الشرقي إلى الشمال الغربي. وكانت منازلها مبنية من تشكيلة من المواد كالحجارة والأسمنت والطين والأسمنت المسلح وكانت متقاربة بعضها من بعض وكان سكانها جميعهم من المسلمين وكانت الزراعة وتربية المواشي هما المصدران الرئيسيان لعيش سكان القرية في 1944/1945 كان ما مجموعه 2066 دونما مخصصا للحمضيات والموز و1094 دونما للحبوب و1937 دونما مرويا أو مستخدما للبساتين منها 30 دونما مزروعا بأشجار الزيتون.




احتلالها وتهجير سكانها
سقطت النهر مع مجموعة أخرى من القرى تقع في الجليل الغربي إلى الشمال من عكا, في 20- 21 أيار \ مايو 1948 خلال المرحلة الثانية من عملية بن عمي (أنظر الغابسية,قضاء عكا). وقبل الاجتياح بيوم واحد أصدر قائد لواء كرملي التابع لهاغاناه أوامره إلى ضباطه بالهجوم من أجل الفتح, وبقتل الرجال, وبتدمير قرى الكابري وأم الفرج والنهر وحرقها.




المستعمرات الإسرائيلية على أراضي القرية
يشير موريس إلى أن المستعمرة الإسرائيلية التي احتلت محل القرية سنة 1949 هي مستعمرة بن عمي (162268), التي سميت باسم بن عمي بختر قائد الهاغاناه الذي قتل في اشتباك وقع قرب نهاريا في آذار \ مارس 1948 كما أن العملية العسكرية التي سقطت قرية النهر خلالها سميت أيضا باسمه وثمة مستعمرة أخرى هي كابري (164269) تستخدم أراضي القرية.




القرية اليوم
لم يبق من القرية سوى منزلين أحدهما مهدم جزئيا وتنمو في الموقع شجرة نخيل باسقة وتغطيه الحشائش البرية وبعض نبات الصبار وأشجار التين. أما المقبرة وهي في الجزء الغربي من القرية, ففيها قبر واحد لا يزال في الإمكان تحديد معالمه. وقد سيج نبع الفوارة القريب وأعلن ملكا خاصا.
.
.
.
.
محمد






اخر تعديل بواسطةمحمد02-28-2009 02:19 PM.
-- رد مع اقتباس
قديم 03-02-2009, 09:08 PM رقم المشاركة : 17
الصورة الرمزية

الصورة الرمزية MaZen

معلومات العضو







من مواضيعي

MaZen غير متواجد حالياً


المشاركات: 2,730

المستوى: 41 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 101 / 1014

النشاط 910 / 28974
المؤشر 57%
افتراضي

القرى المهجره في فلسطين

مشكووووووور خيي محمد على التقارير الرائعة

للقرى الفلسطينية الحبيبة

أعادها الله إلينا من أيادي المحتلين الغاصبين

يعطيك ألف عافية :)







-- رد مع اقتباس
قديم 03-04-2009, 09:04 AM رقم المشاركة : 18
الصورة الرمزية

الصورة الرمزية محمد

معلومات العضو








من مواضيعي

محمد غير متواجد حالياً


المشاركات: 1,197

المستوى: 30 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 0 / 729

النشاط 399 / 20211
المؤشر 16%
افتراضي

القرى المهجره في فلسطين



اقرث

اقرت قبل سنة 1948
كانت القرية تنهض على تل شديد الانحدار وتبتعد بضعة كيلومترات عن الحدود اللبنانية وكانت تشرف من جهة الشرق على تضاريس متعرجة ومن جهة الغرب على وادي البصة ( الذي ينحدر نحو البحر). وكان يربطها بطريق عكا – راس الناقورة طريق فرعية كان يقع عليها أيضا عدد لا بأس فيه من القرى ومن الجائز أن يكون تاريخ اقرت يعود إلى أيام الكنعانيين الذين أقاموا في الموقع تمثالا يمثل اله صور ملقارات. وقد احتلها الصليبيون وسموها أكرف ولحق بها كغيرها من قرى فلسطين دمار واسع أيام الحروب الصليبية لكن أعيد بناؤها لاحقا. بحلول سنة 1596, كانت القرية ملحقة بناحية تبنين ( لواء صفد) 374 نسمة. وكانت تدفع الضرائب على الماعز وخلايا النحل وعلى معصرتها التي كانت تستعمل للزيتون أو للعنب. في أواخر القرن التاسع عشر كان عدد سكانها 100 نسمة تقريبا وكانت أبنيتها مشيدة الحجارة وفيها كنيسة حديثة وكانت تقع على تل تحيط به الأراضي الزراعية التي غرس سكان القرية فيها أشجار التين والزيتون.
عندما رسم البريطانيون والفرنسيون الحدود بين لبنان وفلسطين في سنة 1923 ضموا اقرت إلى فلسطين. وكان سكان القرية يتألفون من 460 مسيحيا و30 مسلما. وبنيت مطرا نية الروم الكاثوليك مدرسة ابتدائية في القرية بإدارتها وكان الكثير من المزروعات يزرع في أراضيها كالقمح والشعير والزيتون والتين والعنب والتبغ. في 1944\ 1945 , كان ما مجموعه 1888 دونما مخصصا للحبوب و458 دونما مرويا أو مستخدما للبساتين منها 80 دونما حصة للزيتون غير إن معظم الأراضي كان حرجيا فيه البلوط والصنوبر. وكان التل الذي بنيت اقرت عليه يضم بعض الأرضيات من الفسيفساء وبقايا معصرة للعنب وقبورا محفورة في الصخر وصهاريج للمياه وأدوات من حجر الصوان وكان ثمة مواقع أثرية أخرى بالقرب من القرية.




احتلالها وتهجير سكانها
جاء في (تاريخ حرب الاستقلال) إن اقرت كانت إحدى القرى التي سقطت في نهاية عملية حيرام, بعد سقوط معظم الجليل الشمالي, وقد واصل لواء عوديد في الجيش الإسرائيلي خلال اندفاعه للاستيلاء على ما تبقى من المنطقة تقدمه على طول الطريق الموازي للحدود مع لبنان فاحتل اقرت وتربيخا في 31 تشرين الأول \ أكتوبر 1948 . وتضيف الرواية أن القريتين استسلمتا للجيش الإسرائيلي وان سكانهما ظلوا- على ما يبدوا- في منازلهم.غير إن هؤلاء السكان لم يمكثوا هناك طويلا فبعد عشرة أيام تقريبا من انتهاء المعارك على الجبهة الشمالية, طردوا في غير إبطاء. واستنادا إلى المؤرخ الإسرائيلي بني موريس فان اقرت ذهبت مع الكثير غيرها من القرى ضحية (مبدأ الشريط الحدودي الخالي من العرب) وهو ما وافقت عليه هيئة الأركان العامة في الجيش الإسرائيلي في الأسبوع الثاني من تشرين الثاني \ نوفمبر 1948 وفي اقرت اخبر الجنود السكان بان طرده سيكون مؤقتا وقد شتت بعضهم الى لبنان وشحن بعضهم الأخر بالشاحنات الإسرائيلية الى قرية الرامة الفلسطينية التي تقع على بعد نحو عشرين كيلومترات الى الجنوب. وطوال بضعة أعوام لاحقة استمر سكان اقرت وغيرهم من سكان قرى أخرى حل بها المصير نفسه . في مراجعة السلطات الإسرائيلية للسماح لهم بالعودة إلى قراهم لكن من دون جدوى وكتب موريس يقول إن حالة اقرت واثنتين من القرى الحدودية الأخرى بصورة خاصة ( توضح عزم الجيش الإسرائيلي, ابتداء من تشرين الثاني \ نوفمبر 1948 على إيجاد شريط حدودي شمالي خال من العرب).




المستعمرات الإسرائيلية على أراضي القرية
تقع مستعمرة شومرا (176276) التي أسست في سنة 1948 ومستعمرة ايفن مناحم ( 178275) التي أسست في سنة 1960 على الحدود بين أراضي القرية وأراضي تربيخا إلى الشرق والشمال الشرقي من موقع القرية. وفي سنة 1950 أنشئت مستعمرة غورن ( 172273) على أراضي القرية غربي الموقع وفي سنة 1980 أنشئت مستعمرة غورنوث هغليل ( 173274) على أراضي القرية.




القرية اليوم
لم يبق من معالمها اليوم سوى كنيسة الروم الكاثوليك وهي بناء من الحجارة ذو سطح مستو يعلوه برج مستطيل للجرس. وللكنيسة باب مستطيل يرتفع فوقه قوس مزخرف ونقوش في العتبة التي تعلوه. وفي الواجهة الرئيسية تشكيلة من الصلبان كل منها في مشكاة بما في ذلك صليب فوف القوس وصليب لاتيني كبير على الباب ( المغلق) يحيط به صليبان صغيران على الربعين العلويين من الباب. والكنيسة مهجورة وقد تغير لونها. أما عدا ذلك فليس في الموقع سوى ركام الحجارة المبعثرة المغطاة بأشجار التين والرمان وغيرها من الأشجار وثمة زريبة للبقر في موقع القرية.
.
.
.
.
محمد






-- رد مع اقتباس
قديم 03-06-2009, 12:47 AM رقم المشاركة : 20
الصورة الرمزية

الصورة الرمزية يارا الحلوة

معلومات العضو







من مواضيعي

يارا الحلوة غير متواجد حالياً


المشاركات: 624

المستوى: 22 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 0 / 545

النشاط 208 / 15601
المؤشر 83%
افتراضي

القرى المهجره في فلسطين

يسلمو محمد على الموضوع
بصراحة عنجد كتير كتير حلو
واسمحلي انا حابة اضيف للموضوع صور قريتي


قرية الرملة




منظر عام من الجو للمدينة وتظهر مئذنة الجامع الابيض في وسط الصورة. 1992




منظر نادر للرملة في 1992



الجامع الكبير ... شباط 2001





بــئـــر الزئبق




جامع الزيتون




مقام الشيخ ارسلان






وشكرا




يــــــــــــــــــــــــــــ را ــــــــــــــــــــــا







-- رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

كل جديد من منتديات فيفا لبنان vivalebanon فلسطين الحبيبة


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه e[similar_threads]
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
القرد الأقرب للإنسان adminmax الطبيعة وعالم البحار . 12 10-15-2014 09:42 PM
هندي يحصل على لقب .. ‘الرجل القرد‘ وليد امور لا تصدق 5 02-28-2014 09:46 PM
القرد ذو اللحية الحمراء (Red Bearded Monkey) وليد الطبيعة وعالم البحار . 4 01-29-2012 12:32 AM


الساعة الآن »06:17 PM.


تعريب: adminmax
Powered by vBulletin® Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ... ولا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى