منتديات فيفا لبنان
العودة   منتديات فيفا لبنان > منتديات - ثقافيه - ادبيه - فكريه -اجتماعية . > القصص بنوعها الطويله والقصيره ،

القصص بنوعها الطويله والقصيره ، قصة قصيره ، قصة طويلة ، روايات ، قصص واقعية وخيالية ، حكايات عربيه ، قصص موروثة ، قصص من صنع خيالك.

فيفا لبنان

قصص تستحق القراءه ،، جمعتها لكم

في عام 1809 وفي قرية صغيرة اسمها كوبفراي على بعد حوالي أربع مئة ميل من باريس ولد لويس برايل وكان طفلا ذا عينين جميلتين يحسده عليهما كل من رآه ،

5 معجبون
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 12-21-2012, 05:57 PM رقم المشاركة : 1
الصورة الرمزية

الصورة الرمزية بنـان

معلومات العضو






وسام العطاء  وسام اجمل شعر  وسام شيف رمضان  وسام مسابقة رمضان السين جيم 

من مواضيعي

بنـان متواجد حالياً


المشاركات: 39,864

المستوى: 98 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 3651 / 3651

النشاط 13288 / 63631
المؤشر 37%

قصص تستحق القراءه ،، جمعتها لكم

في عام 1809 وفي قرية صغيرة اسمها كوبفراي على بعد حوالي أربع مئة ميل من باريس ولد لويس برايل وكان طفلا ذا عينين جميلتين يحسده عليهما كل من رآه ، وكان على درجة عالية من الذكاء وعنده حب استطلاع كبير بالنسبة لسنه وكأن أحيانا يساعد والده في عمله بتصنيع سروج الخيل واللجام .
وذات مره بينما كان والده منهمكا في عمله قرر لويس أن يتعلم هو أيضا حياكة الجلود على طريقته فأخذ إبرة كبيرة ومطرقة وقطعة من الجلد ووضع قطعة الجلد على الأرض وثبت عليها الإبرة وأخذ يطرق عليها بالمطرقة محاولا إدخال الإبرة في الجلد وكان يجد مقاومة كبيرة من الجلد لدرجة أن الإبرة أفلتت من يده وللأسف جرحت عينه جرحا عميقا ووقع على الأرض يبكي ويصرخ من الألم وتسبب الجرح بسرعة في التهاب العصب البصري وفقد الإبصار بعينه اليسرى ولما بلغ سن ثلاث سنوات أصاب الإلتهاب عينه الأخرى وأصبح كفيفا تماما وسأل نفسه " لماذا يحدث كل ذلك لي أنا بالذات ؟" وشعر بالحزن والوحدة .

ومرت الأيام وأرسله والده لأخذ دروس في العزف على البيانو وأصبح مولعا بالعزف عليه وأصبح أيضا ماهرا جدا في ذلك ، ولما بلغ سن ثمانية سنوات أصبح مشهورا جدا في فرنسا ، وعندما بلغ العاشرة من عمره بدأ الدراسة في المعهد القومي للعميان في باريس وكان نابغا في الموسيقى والرياضيات والعلوم والجغرافيا ،وكانت طريقة تدريس القراءة في المعهد هي بلمس حروف كبيرة من المعدن كانت تقطع وتلصق على الورق ، وكان الأطفال يتعلمون لمس الحروف المعدنية بالأصابع ويتعرفون على أشكالها ، وفي إعتقاد لويس أن هذه الطريقة كانت غير عملية لأن طول الحروف كان يبلغ حوالي ثلاث بوصات بالإضافة إلى أنها كانت ثقيلة جدا مما دفعه إلى أن يقضي وقتا طويلا مع نفسه أنه لا بد أن تكون هناك طريقة أفضل من هذه ، وحاول أن يبدأ بعمل حروف من الجلد السميك ولكن التقدم في هذا الطريق كان بطيئا بالإضافة إلى المتاعب التي واجهته في محاولة تنفيذ ذلك .

ولما بلغ العشرين من عمره تم تعيينه مدرسا في المعهد ، وفي يوم من الأيام بينما كان جالسا في أحد المقاهي سمع شخصا يقول أن واحدا من ضباط الجيش الفرنسي اكتشف طريقة للاتصال الصامت بالجنود التابعين لوحدته وكان يستخدم جلدا مدموغا بأشكال ورموز اتفق عليها . فقفز لويس برايل من الفرحة وقال : " وجدتها .. وجدتها " .
وخلال أسبوع قام بمقابلة الضابط الفرنسي وسأله عن الطريقة التي يستعملها فشرح له الضابط أنه يمكن عمل علامات معينة باستخدام الضغط على قطعة من الورقة فمثلا نقطة واحدة معناها تقدم ونقطتين معناها تراجع وكان النظام الذي اتبعه هذا الضابط يشتمل على استخدام 12 نقطة وقام الضابط بسؤال لويس عما اذا كان يعتقد أنه بهذه الطريقة يمكنه تكوين حروف الكتابة كاملة وكان رد لويس بالإيجاب وأنه سيكون أول ضرير في العالم يشكره بعمق .


وبدأ برايل في العمل وكان مصرا على أن يصل إلى هدفه وأيضا أن يستخدم في ذلك أقل عدد ممكن من النقاط بحيث تكون هذه الوسيلة سهلة في التعليم . وفي عام 1829 نجح في تكوين حروف الكتابة باستخدام ست نقاط فقط وبدأ بتجربتها واستخدامها في المعهد ، وفي عام 1839 نشر طريقته حتى يطلع العالم على اكتشافه ، وواجه مقاومة كبيرة من الجميع بما فيهم المعهد نفسه ، وألف أول كتاب له يحتوي على ترجمة قصائد للشاعر الإنجليزي الأعمى جون مليتون ، وحتى يمكنه الكتابة استعمل إبرة كبيرة مشابهة لتلك التي تسببت في إصابته بالعمى في البداية . ورغم أن هذا الإختراع لم يكن مقبولا ولا معترفا به في البداية ، ولكنه لم يستسلم وظل مداوما على تعليم طريقته لتلاميذه وحاول مرات عديدة أن يقدم مشروعه للأكاديمية الفرنسية ولكن مشروعه كان يقابل دائما بالرفض .


وفي أحد الأيام
كانت إحدى تلميذاته تقوم بالعزف على البيانو في أحد أكبر مسارح باريس
ولما انتهت من العزف صفق لها الحاضرون بإعجاب شديد
ونهض الجميع وقوفا معبرين عن تقديريهم لأداء هذه التلميذة
فاقتربت من الجمهور وقالت :
" لست أنا التي أستحق كل هذا التقدير ولكن الذي يستحقه هو الرجل الذي علمني عن طريق اكتشافه الخارق وهو الآن يرقد في فراش المرض وحيدا منزويا بعيدا عن الجميع ".


فبدأت الجرائد والمجلات حملة قوية تساند لويس برايل وتؤيد وتدعم طريقته وكان من نتيجة هذه الدعاية المكثفة أن اعترفت الحكومة الفرنسية باكتشافه وجرى أصدقاؤه يبلغونه بالأخبار الجميلة وقال لهم برايل والدموع تملأ عينيه :
" لقد بكيت ثلاث مرات في حياتي أولها عندما فقدت بصري والثانية عندما اكتشفت طريقة حروف الكتابة وهذه هي المرة الثالثة وهذا يعني أن حياتي لم تذهب هباء ".


وفي عام 1852 توفي برايل بمرض السرطان ولم يتعدى عمره 43 عام .
وفي 1929 أي بعد مائة عام من توصل برايل لحروف الكتابة في مرحلتها المتقدمة
احتفلت فرنسا بذكراه فأقاموا له تمثالا في قريته الأصلية
وعندما أزيح الستار عن التمثال
رفع المئات من المكفوفين أيديهم
حتى يتمكنوا من لمس وجه الرجل الذي أنار لهم الطريق .
واليوم يوجد أكثر من عشرين مليون ضرير حول العالم
يدينون بالشكر لهذا الرجل الذي ساعدهم على القراءة والكتابة
والوصول لأعلى درجة ممكنه لهم
وكل هذا الإنجاز بدأ برجل واحد
كرس حياته لمساعدة نفسه ومساعدة الآخرين
وفهم تماما قوة الصبر.


ْْ
مساء الورد






-- رد مع اقتباس
قديم 12-21-2012, 06:19 PM رقم المشاركة : 2
الصورة الرمزية

الصورة الرمزية بنـان

معلومات العضو






وسام العطاء  وسام اجمل شعر  وسام شيف رمضان  وسام مسابقة رمضان السين جيم 

من مواضيعي

بنـان متواجد حالياً


المشاركات: 39,864

المستوى: 98 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 3651 / 3651

النشاط 13288 / 63631
المؤشر 37%

قصص تستحق القراءه ،، جمعتها لكم


يذكر أن هناك ثلاجه كبيرة تابعة لشركة لبيع المواد الغذائية… ويوم من الأيام دخل عامل إلى الثلاجة…وكانت عبارة عن غرفة كبيرة عملاقة… دخل العامل لكي يجرد الصناديق التي بالداخل…فجأة وبالخطأ أغلق على هذا العامل الباب…
طرق الباب عدة مرات ولم يفتح له أحد … وكان في نهاية الدوام وفي آخر الأسبوع…حيث أن اليومين القادمين عطله … فعرف الرجل أنه سوف يهلك…لا أحد يسمع طرقه للباب !! جلس ينتظر مصيره…وبعد يومين فتح الموظفون الباب… وفعلاً وجدوا الرجل قد توفي… ووجدوا بجانبه ورقه…كتب فيها… ماكان يشعر به قبل وفاته… وجدوه قد كتب…(أنا الآن محبوس في هذه الثلاجة…أحس بأطرافي بدأت تتجمد…أشعر بتنمل في أطرافي…أشعر أنني لا أستطيع أن أتحرك…أشعر أنني أموت من البرد…) وبدأت الكتابة تضعف شيء فشيء حتى أصبح الخط ضعيف…الى أن أنقطع…




العجيب أن الثلاجه كانت مطفأه ولم تكن متصله بالكهرباء إطلاقاً !!
برأيكم من الذي قتل هذا الرجل؟؟
لم يكن سوى (الوهم) الذي كان يعيشه… كان يعتقد بما أنه في الثلاجة إذن الجو بارد جداً تحت الصفر…وأنه سوف يموت…واعتقاده هذا جعله يموت حقيقة…!!

لذلك (أرجوكم) لا تدعوا الأفكار السلببية والإعتقادات الخاطئه عن أنفسنا أن تتحكم في حياتنا…
نجد كثير من الناس قد يحجم عن عمل ما من أجل أنه يعتقد عن نفسه أنه ضعيف وغير قادر وغير

واثق من نفسه…وهو في الحقيقة قد يكون عكس ذلك تماماً…



:: حقاً إنها القناعات لكن تباً للمستحيل ::

ْْ
مساء الورد







-- رد مع اقتباس
قديم 12-21-2012, 06:22 PM رقم المشاركة : 3
الصورة الرمزية

الصورة الرمزية بنـان

معلومات العضو






وسام العطاء  وسام اجمل شعر  وسام شيف رمضان  وسام مسابقة رمضان السين جيم 

من مواضيعي

بنـان متواجد حالياً


المشاركات: 39,864

المستوى: 98 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 3651 / 3651

النشاط 13288 / 63631
المؤشر 37%

قصص تستحق القراءه ،، جمعتها لكم

أم طه …
امرأة في السبعين من عمرها لا تجيد القراءة والكتابة …

تمنت ذات يوم أن تكتب بيدها اسم الله حتى لا تموت وهي لا تعرف
كتابة (الله) فتعلمت الكتابة والقراءة ثم قررت أن تحفظ كتاب الله …
وخلال سنتين (استطاعت) ام طه الكبيرة في السن أن تحفظ كتاب الله عز وجل كاملاً …لم يمنعها كبرها ولا ضعفها لان لها هدف واضح ..
في حين أن الكثير يتعذر ويقول: أنا ذاكرتي ضعيفة وحفظي بطيء
وهو في عز شبابه..


حقاً إنها القناعات



ْْ
مساء الورد







-- رد مع اقتباس
قديم 12-21-2012, 06:23 PM رقم المشاركة : 4
الصورة الرمزية

الصورة الرمزية بنـان

معلومات العضو






وسام العطاء  وسام اجمل شعر  وسام شيف رمضان  وسام مسابقة رمضان السين جيم 

من مواضيعي

بنـان متواجد حالياً


المشاركات: 39,864

المستوى: 98 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 3651 / 3651

النشاط 13288 / 63631
المؤشر 37%

قصص تستحق القراءه ،، جمعتها لكم

اعتقاد بين رياضي الجري

قبل خمسين عام كان هناك اعتقاد بين رياضي الجري …
أن الإنسان لا يستطيع أن يقطع ميل في اقل من أربعة دقائق …
وان أي شخص يحاول كسر الرقم سوف ينفجر قلبه !!
ولكن أحد الرياضيين سأل هل هناك شخص حاول وانفجر قلبه , فجاءته الإجابة بالنفي !!
فبدأ بالتمرن حتى استطاع أن يكسر الرقم ويقطع مسافة ميل في اقل من أربعة دقائق …
في البداية ظن العالم أنه مجنون أو أن ساعته غير صحيحة
لكن بعد أن رأوه صدقوا الأمر واستطاع في نفس العام أكثر من 100 رياضي …
أن يكسر ذلك الرقم !!
بالطبع القناعة السلبية هي التي منعتهم أن يحاولوا من قبل …
فلما زالت القناعة استطاعوا أن يبدعوا …


حقاً إنها القناعات ..





ْْ
مساء الورد






-- رد مع اقتباس
قديم 12-21-2012, 06:25 PM رقم المشاركة : 5
الصورة الرمزية

الصورة الرمزية بنـان

معلومات العضو






وسام العطاء  وسام اجمل شعر  وسام شيف رمضان  وسام مسابقة رمضان السين جيم 

من مواضيعي

بنـان متواجد حالياً


المشاركات: 39,864

المستوى: 98 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 3651 / 3651

النشاط 13288 / 63631
المؤشر 37%

قصص تستحق القراءه ،، جمعتها لكم


القصة تبدأ عندما كان هناك صديقان يمشيان في الصحراء ، خلال الرحلة تجادل الصديقان فضرب أحدهما الآخر على وجهه.
الرجل الذي انضرب على وجهه تألم و لكنه دون أن ينطق بكلمة واحدة كتب على الرمال : اليوم أعز أصدقائي ضربني على وجهي .

استمر الصديقان في مشيهما إلى إلى أن وجدوا واحة فقرروا أن يستحموا.

الرجل الذي انضرب على وجهه علقت قدمه في الرمال المتحركة و بدأ في الغرق، و لكن صديقة أمسكه وأنقذه من الغرق.

و بعد ان نجا الصديق من الموت قام و كتب على قطعة من الصخر : اليوم أعز أصدقائي أنقذ حياتي .

الصديق الذي ضرب صديقه و أنقده من الموت سأله : لماذا في المرة الأولى عندما ضربتك كتبت على الرمال و الآن عندماأنقذتك كتبت على الصخرة ؟


فأجاب صديقه : عندما يؤذينا أحد علينا ان نكتب ما فعله على الرمال حيث رياح التسامح يمكن لها أن تمحيها ، و لكن عندما يصنع أحد معنا معروفاً فعلينا ان نكتب مافعل معنا على الصخر حيث لا يوجد أي نوع من الرياح يمكن أن يمحيها


تعلموا أن تكتبوا آلامكم على الرمال و أن تنحتوا المعروف على الصخر
ْْ
مساء الورد







-- رد مع اقتباس
قديم 12-21-2012, 10:54 PM رقم المشاركة : 6
الصورة الرمزية

الصورة الرمزية بنـان

معلومات العضو






وسام العطاء  وسام اجمل شعر  وسام شيف رمضان  وسام مسابقة رمضان السين جيم 

من مواضيعي

بنـان متواجد حالياً


المشاركات: 39,864

المستوى: 98 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 3651 / 3651

النشاط 13288 / 63631
المؤشر 37%

قصص تستحق القراءه ،، جمعتها لكم

قصة الشيوخ الثلاثة
**************

خرجت
إمرأه من منزلها فرأت ثلاثة شيوخ لهم لحى بيضاء طويلة وكانوا جالسين في
فناء منزلها..

لم تعرفهم .. وقالت لا أظنني اعرفكم ولكن لابد أنكم جوعى !

أرجوكم تفضلوا بالدخول لتأكلوا.

سألوها: هل رب البيت موجود؟

فأجابت :لا، إنه بالخارج.

فردوا: إذن لا يمكننا الدخول.

وفي المساء وعندما عاد زوجها أخبرته بما حصل.

قال لها :إذهبي اليهم واطلبي منهم أن يدخلوا

فخرجت المرأة و طلبت إليهم أن يدخلوا.

فردوا: نحن لا ندخل المنزل مجتمعين.

سألتهم : ولماذا؟

فأوضح
لها أحدهم قائلا: هذا اسمه (الثروة) وهو يومئ نحو أحد أصدقائه، وهذا
(النجاح) وهو يومئ نحو الآخر وأنا (المحبة)،

وأكمل قائلا: والآن ادخلي
وتناقشي مع زوجك من منا تريدان أن يدخل منزلكم !

دخلت
المرأة وأخبرت زوجها ما قيل. فغمرت السعادة زوجها وقال: ياله من شئ حسن،

وطالما كان الأمر على هذا النحو فلندعوا (الثروة) !. دعيه يدخل و يملئ
منزلنا بالثراء!

فخالفته زوجته قائلة: عزيزي، لم لا ندعو (النجاح)؟

كل
ذلك كان على مسمع من زوجة ابنهم وهي في أحد زوايا المنزل .. فأسرعت
باقتراحها قائلة: أليس من الأجدر أن ندعوا (المحبة)؟

فمنزلنا حينها سيمتلئ
بالحب!

فقال الزوج: دعونا نأخذ بنصيحة زوجة ابننا!

اخرجي وادعي (المحبة) ليحل ضيفا علينا!

خرجت المرأة وسألت الشيوخ الثلاثة: أيكم (المحبة)؟ أرجو أن يتفضل بالدخول ليكون ضيفنا

نهض
(المحبة) وبدأ بالمشي نحو المنزل .. فنهض الإثنان الآخران وتبعاه !. وهي
مندهشة, سألت المرأة كلا من (الثروة) و(النجاح) قائلة: لقد دعوت (المحبة)
فقط ، فلماذا تدخلان معه؟

فرد
الشيخان: لو كنت دعوت (الثروة) أو (النجاح) لظل الإثنان الباقيان خارجاً،
ولكن كونك دعوت (المحبة) فأينما يذهب نذهب معه ..
=====ஜ۩۞۩ஜ=====================

أينما توجد المحبة، يوجد
الثراء والنجاح

اذا كان الانسان محبا لله .. للخير .. للبشرية.. اذا كان ينشر المحبة اينها حل .. سترافقه محبة الله والناس والكون اجمع.. سترافقه البركة في الرزق حتى لو كان قليلا .. ذاك هو الثراء الحقيقي: رزق حلال مبارك فيه
والنجاح هو نتيجة حتمية لكل من سعى للخير
ْْ
مساء الورد






-- رد مع اقتباس
قديم 12-21-2012, 11:01 PM رقم المشاركة : 7
الصورة الرمزية

الصورة الرمزية لآزوردية

معلومات العضو







وسام العطاء  وسام سوبر ستار  المشرف المميز  وسام العضو المرح 

من مواضيعي

لآزوردية متواجد حالياً


المشاركات: 20,131

المستوى: 80 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 2989 / 2989

النشاط 6710 / 33390
المؤشر 72%

قصص تستحق القراءه ،، جمعتها لكم

قصص حلوه ورح اقرأهم كلهم
يسلمو بنان
استمري ما في احلا من حكاياتك







-- رد مع اقتباس
قديم 12-21-2012, 11:03 PM رقم المشاركة : 8
الصورة الرمزية

الصورة الرمزية بنـان

معلومات العضو






وسام العطاء  وسام اجمل شعر  وسام شيف رمضان  وسام مسابقة رمضان السين جيم 

من مواضيعي

بنـان متواجد حالياً


المشاركات: 39,864

المستوى: 98 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 3651 / 3651

النشاط 13288 / 63631
المؤشر 37%

قصص تستحق القراءه ،، جمعتها لكم

‏ثقف نفسك‏

كان هناك رجل فقير.... زوجته تصنع الزبدة و هو يبيعها في المدينة لاحد البقالات
وكانت الزوجة تعمل الزبدة على شكل كرة وزنها كيلو
وهو يبيعها لصاحب البقالة ويشتري بثمنها حاجات البيت
وفي أحد الايام شك صاحب المحل بالوزن…
فقام و وزن كل كرة من كرات الزبده فوجدها ٩٠٠ جرام، فغضب من الفقير
وعندما حضر الفقير في اليوم الثاني قابله بغضب وقال له لن أشتري منك يا غشاش
تبيعني الزبدة على أنها كيلو ولكنها أقل من الكيلو بمائة جرام
حينها حزن الفقير ونكس رأسه
ثم قال :
نحن يا سيدي لا نملك ميزان ولكني اشتريت منك كيلو من السكر وجعلته لي مثقال كي أزن به الزبدة
*****************
تيقنوا تماماً أن

{مكيالك يُكال لكَ به ،، فى الارض وفى السماء }

ْْ
مساء الورد







-- رد مع اقتباس
قديم 12-21-2012, 11:10 PM رقم المشاركة : 9
الصورة الرمزية

الصورة الرمزية بنـان

معلومات العضو






وسام العطاء  وسام اجمل شعر  وسام شيف رمضان  وسام مسابقة رمضان السين جيم 

من مواضيعي

بنـان متواجد حالياً


المشاركات: 39,864

المستوى: 98 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 3651 / 3651

النشاط 13288 / 63631
المؤشر 37%

قصص تستحق القراءه ،، جمعتها لكم

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة لمى مشاهدة المشاركة
قصص حلوه ورح اقرأهم كلهم
يسلمو بنان
استمري ما في احلا من حكاياتك
الاحلى حضورك لمووشه
بالفعل قصص تستحق القراءه
وبتمنى منكم تضيفوا عليها لتصير صفحه مثمره

ْْ
مساء الورد







-- رد مع اقتباس
قديم 12-22-2012, 05:02 PM رقم المشاركة : 10
الصورة الرمزية

الصورة الرمزية بشرى سعد

معلومات العضو








من مواضيعي

بشرى سعد غير متواجد حالياً


المشاركات: 618

المستوى: 22 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 0 / 543

النشاط 206 / 7818
المؤشر 74%

قصص تستحق القراءه ،، جمعتها لكم

عاشت الايدي
رووووووووووووووووووووووووعه المعاني
بارك الله قيك







-- رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

كل جديد من منتديات فيفا لبنان vivalebanon القصص بنوعها الطويله والقصيره ،


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه e[similar_threads]
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
مقتطفات تستحق القراءه بنـان المنتدى العام 10 12-07-2012 05:26 PM
فلسفة تستحق أن نعيشها وحي الخاطر المنتدى العام 5 11-23-2012 11:15 PM
فلسفة تستحق ان نعيشها ضحكة~*~فرح المنتدى العام 4 03-20-2012 01:11 AM
احذر ان تكون سببا في دموع المرأة لان الله يحصي دمعتها ... الموج الازرق ادم وحواء .. نحن لا نستغني عنكم 10 10-16-2009 05:00 AM
معادلات تستحق التفكير زهـــ الربيع ـــرة فنجان قهوة صباحية ، صباح الخير 6 02-22-2009 09:01 PM


الساعة الآن »11:32 PM.


تعريب: adminmax
Powered by vBulletin® Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ... ولا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى