منتديات فيفا لبنان
العودة   منتديات فيفا لبنان > المنتديات الاسلامية > منتدى الشريعة والحياة

منتدى الشريعة والحياة قسم خاص أللأديان السماوية - ملة ابراهيم عليه السلام - حوار الاديان - قصص الانبياءعليهم السلام - (اختلاف الأراء لا يفسد للود قضيه).

نداءات سورتي التوبة و يونس

قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه : "إذا سمعت الله يقول : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا( فأرعها سمعك فإنه خير يؤمر به أو شر ينهى عنه"

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 01-12-2015, 07:58 PM رقم المشاركة : 1
الصورة الرمزية

الصورة الرمزية foaw2000

معلومات العضو







من مواضيعي

foaw2000 غير متواجد حالياً


المشاركات: 24

المستوى: 3 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 0 / 65

النشاط 8 / 583
المؤشر 62%

نداءات سورتي التوبة و يونس

قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه : "إذا سمعت الله يقول : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا( فأرعها سمعك فإنه خير يؤمر به أو شر ينهى عنه"

أحبتي في الله تعالى
لنتدارس الآن نداءات سورة التوبة
اللهم انفعنا بما علمتنا وزدنا علما
واجعل أعمالنا خالصةً لوجهك الكريم .

نبدأ بعون الله تعالى
بسم الله الرحمن الرحيم
((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَتَّخِذُواْ آبَاءَكُمْ وَإِخْوَانَكُمْ أَوْلِيَاء إِنِ اسْتَحَبُّواْ الْكُفْرَ عَلَى الإِيمَانِ وَمَن يَتَوَلَّهُم مِّنكُمْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ )) 23
يا أيها الذين صدَّقوا الله ورسوله وعملوا بشرعه لا تتخذوا أقرباءكم -من الآباء والإخوان وغيرهم- أولياء، تفشون إليهم أسرار المسلمين، وتستشيرونهم في أموركم، ما داموا على الكفر معادين للإسلام. ومن يتخذهم أولياء ويُلْقِ إليهم المودة فقد عصى الله تعالى، وظلم نفسه ظلمًا عظيمًا.

((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ فَلاَ يَقْرَبُواْ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَذَا وَإِنْ خِفْتُمْ عَيْلَةً فَسَوْفَ يُغْنِيكُمُ اللَّهُ مِن فَضْلِهِ إِن شَاء إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ )) 28
يا معشر المؤمنين إنما المشركون رِجْس وخَبَث فلا تمكنوهم من الاقتراب من الحرم بعد هذا العام التاسع من الهجرة، وإن خفتم فقرًا لانقطاع تجارتهم عنكم، فإن الله سيعوضكم عنها، ويكفيكم من فضله إن شاء، إن الله عليم بحالكم، حكيم في تدبير شؤونكم.

((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِنَّ كَثِيرًا مِّنَ الأَحْبَارِ وَالرُّهْبَانِ لَيَأْكُلُونَ أَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ وَيَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلاَ يُنفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَبَشِّرْهُم بِعَذَابٍ أَلِيمٍ )) 34
يا أيها الذين صَدَّقوا الله ورسوله وعملوا بشرعه، إن كثيرًا من علماء أهل الكتاب وعُبَّادهم ليأخذون أموال الناس بغير حق كالرشوة وغيرها، ويمنعون الناس من الدخول في الإسلام، ويصدون عن سبيل الله. والذين يمسكون الأموال، ولا يؤدون زكاتها، ولا يُخْرجون منها الحقوق الواجبة، فبشِّرهم بعذاب موجع.

((يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَا لَكُمْ إِذَا قِيلَ لَكُمُ انفِرُواْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ اثَّاقَلْتُمْ إِلَى الأَرْضِ أَرَضِيتُم بِالْحَيَاةِ الدُّنْيَا مِنَ الآخِرَةِ فَمَا مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا فِي الآخِرَةِ إِلاَّ قَلِيلٌ )) 38
يا أيها الذين صدَّقوا الله ورسوله وعملوا بشرعه، ما بالكم إذا قيل لكم: اخرجوا إلى الجهاد في سبيل الله لقتال أعدائكم تكاسلتم ولزمتم مساكنكم؟ هل آثرتم حظوظكم الدنيوية على نعيم الآخرة؟ فما تستمتعون به في الدنيا قليل زائل، أما نعيم الآخرة الذي أعده الله للمؤمنين المجاهدين فكثير دائم.

((يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللَّهَ وَكُونُواْ مَعَ الصَّادِقِينَ )) 119
يا أيها الذين صدَّقوا الله ورسوله وعملوا بشرعه، امتثلوا أوامر الله واجتنبوا نواهيه في كل ما تفعلون وتتركون، وكونوا مع الصادقين في أَيمانهم وعهودهم، وفي كل شأن من شؤونهم.

(( يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ قَاتِلُواْ الَّذِينَ يَلُونَكُم مِّنَ الْكُفَّارِ وَلْيَجِدُواْ فِيكُمْ غِلْظَةً وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ )) 123
يا أيها الذين صدَّقوا الله ورسوله وعملوا بشرعه، ابدؤوا بقتال الأقرب فالأقرب إلى دار الإسلام من الكفار، وليجد الكفار فيكم غِلْظة وشدة، واعلموا أن الله مع المتقين بتأييده ونصره.

************************************************** *
نداءات سورة يونس
بسم الله الرحمن الرحيم
(( يا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشِفَاء لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ )) 57
يا أيها الناس قد جاءتكم موعظة من ربكم تذكِّركم عقاب الله وتخوفكم وعيده، وهي القرآن وما اشتمل عليه من الآيات والعظات لإصلاح أخلاقكم وأعمالكم، وفيه دواء لما في القلوب من الجهل والشرك وسائر الأمراض، ورشد لمن اتبعه من الخلق فينجيه من الهلاك، جعله سبحانه وتعالى نعمة ورحمة للمؤمنين، وخصَّهم بذلك؛ لأنهم المنتفعون بالإيمان، وأما الكافرون فهو عليهم عَمَى.


تم بحمد الله
اللهم اغفر لنا الخطأ و التقصير إنك أنت الغفور الرحيم
اللهم إنا نسألك الهدى و التقى
و الفلاح في الدنيا و الآخرة .
آمين

المصادر
1- القرآن الكريم
2 - التفسير الميسر




k]hxhj s,vjd hgj,fm , d,ks







-- رد مع اقتباس
قديم 01-21-2015, 12:58 AM رقم المشاركة : 2
الصورة الرمزية

الصورة الرمزية عاشق الياسمين

معلومات العضو







وسام العطاء  وسام الحضور المميز  العضو المميز 

من مواضيعي

عاشق الياسمين غير متواجد حالياً


المشاركات: 4,329

المستوى: 49 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 480 / 1202

النشاط 1443 / 11139
المؤشر 8%

نداءات سورتي التوبة و يونس

جزاك الله كل خير مشكور اخى







-- رد مع اقتباس
قديم 01-21-2015, 02:07 AM رقم المشاركة : 3
الصورة الرمزية

الصورة الرمزية لآزوردية

معلومات العضو







وسام العطاء  وسام سوبر ستار  المشرف المميز  وسام العضو المرح 

من مواضيعي

لآزوردية غير متواجد حالياً


المشاركات: 20,234

المستوى: 80 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 2694 / 2994

النشاط 6744 / 34382
المؤشر 84%

نداءات سورتي التوبة و يونس

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .







-- رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

كل جديد من منتديات فيفا لبنان vivalebanon منتدى الشريعة والحياة


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه e[similar_threads]
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
نداءات سورتي الحج و النور foaw2000 منتدى الشريعة والحياة 2 01-21-2015 02:08 AM
نداءات سورتي الأعراف و الأنفال foaw2000 منتدى الشريعة والحياة 1 01-08-2015 10:41 PM
أختاه: التوبة قبل الندم samara نحو اسرة سعيدة 5 04-03-2013 11:11 AM
بــــــداية الطريق - التوبة المهتدي منتدى الشريعة والحياة 1 08-05-2011 06:32 PM
سعة مغفرة الله بغفرانه الذنوب وقبوله التوبة محمد المكتبة ألأسلامية . 3 03-22-2009 08:39 AM


الساعة الآن »09:36 PM.


تعريب: adminmax
Powered by vBulletin® Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ... ولا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى