منتديات فيفا لبنان
العودة   منتديات فيفا لبنان > منتديات - ثقافيه - ادبيه - فكريه -اجتماعية . > الشعر والشعراء والقصائد المسموعه

الشعر والشعراء والقصائد المسموعه ترجم مشاعرك وأحاسيسك هنا - قصائد صوتية للأعضاء - أبيات شعرية من اختيارك - قصائد مقرؤه ومسموعه - شعر نبطي - شعر شعبي - دواوين الشعر وكل ما تنتقيه ذائقتك الادبيه

أجمل قصائد الكاتب اللبناني الكبير جبران خليل جبران

أحب الشاعرة مي زيادة تلك التي لم يلتقيها ابداً وحادثها وحادثته وبتها شكواه ونجواه والامه وافراحه بالمراسلات وحتى وافته المنية وقد دامت تلك العاطفه بينهما زهاء عشرين عاماً , دون

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-18-2013, 10:53 AM رقم المشاركة : 1
الصورة الرمزية
معلومات العضو







من مواضيعي

شذى الورد غير متواجد حالياً


المشاركات: 7,188

المستوى: 58 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 430 / 1434

النشاط 2396 / 26903
المؤشر 36%

أجمل قصائد الكاتب اللبناني الكبير جبران خليل جبران

أجمل قصائد الكاتب اللبناني الكبير جبران خليل جبران 70298alsh3er.jpg


أحب الشاعرة مي زيادة تلك التي لم يلتقيها ابداً وحادثها وحادثته وبتها شكواه ونجواه والامه وافراحه بالمراسلات وحتى وافته المنية
وقد دامت تلك العاطفه بينهما زهاء عشرين عاماً , دون أن يلتقيا الاّ في عالم الفكر والروح , والخيال الضبابي إذ كان جبران في مغارب الأرض مقيماً وكانت مي في مشارقها , كا ن في امريكا وكانت في القاهره. لم يكن حب جبران وليد نظره فابتسامه فسلام فكلام بل كان حباً نشأ ونما عبر مراسله أدبيه طريفه ومساجلات فكريه وروحيه ألفت بين قلبين وحيدين , وروحين مغتربين .ومع ذلك كانا أقرب قريبين وأشغف حبيبين .. وقد خرجت تلك الرسائل التي خرجت الى النور بعنوان رسائل الورد

كتبت له ذات مرة في إحدى مراسلاتها
أني لا أعرف ماذا أعني به ! ولكني أعرف انك " محبوبي " , وأني أخاف الحب ...
تقولين أنك تخافين الحب ! لماذا تخافينه ؟
أتخافين نور الشمس ؟ ...
اتخافين مد البحر ؟ أتخافين طلوع الفجر ؟
اتخافين مجيئ الربيع ؟ لماذا ياترى تخافين الحب ؟
جبران أحب مي على طريقته .
وحمل لها في قلبه عاطفه روحيه قويه عميقه .
( انا ضباب يامي يغمر الاشياء ولا يتحد واياها .)
( انا ضباب وفي الضباب وحشتي وانفرادي . فيه جوعي وعطشي ومصيبتي )
إن هذا الضباب هو حقيقتي .
يشوق الى لقاء ضباب اخر في الفضاء .
يشوق الى استماع قائل يقول : " لست وحدك " نحن اثنان " انا أعرف من انت .
أنا أعلم أن الحياة بدون هذا الانجذاب النفسي ليست سوى قشور بغير لباب.
وأحقق ان كل ما نقوله ونفعله ونفكر فيه لا يساوي دقيقة واحده نصرفها في ضبابنا .
( أحب صغيرتي ... غير اني لا أدري بعقلي لماذا أحبها .ولا أريد ان ادري بعقلي .
يكفي أني احبها بروحي وقلبي .
يكفي أن أسند راسي الى كتفها كئيبا غريبا مستوحدا فرحا مدهوشا مجذوبا .
يكفي أن أسير الى جانبها نحو قمة الجبل وأقول لها بين الاونة والاخرى " أنت رفيقتي "
تفضلي بقبول تحيتي مشفوعة بأحسن تمنياتي
المخلص جبران



H[lg rwhz] hg;hjf hggfkhkd hg;fdv [fvhk ogdg







-- رد مع اقتباس
قديم 02-18-2013, 10:54 AM رقم المشاركة : 2
الصورة الرمزية
معلومات العضو







من مواضيعي

شذى الورد غير متواجد حالياً


المشاركات: 7,188

المستوى: 58 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 430 / 1434

النشاط 2396 / 26903
المؤشر 36%

أجمل قصائد الكاتب اللبناني الكبير جبران خليل جبران

قبس بدا من جانب الصحراء هل عاد عهد الوحي في سيناء
أرنو إلى الطور الأشم فأجتلي إيماض برق واضح الإيماء
حيث الغمامة والكليم مروع أرست وقوراً أيما إرساء
دكناء مثقلة الجوانب رهبة مكظومة النيران في الأحشاء
حتى تكلم ربها فتمزقت بين الصواعب في سنى وسناء
وتنزلت أحكامه في لوحها مكتوبة آياتها بضياء
أترى العناية بعد لأي هيأت للشرق منجاة من الغماء
فأتيح في لوح الوصايا جانب خال لمؤتنف من الإيصاء
وتخلفت بين الرمال مظنة لتفجر في الصخرة الصماء
قد آن للعاشين في ظلمائهم حقبا خروجهم من الظلماء
إني لميمون النقيبة ملهم إبراء زمناهم وري ظماء
إن لم يقدهم قائد ذو مرة متبين منهم مكان الداء
يهديهم سبل الرقي ملائما لزمانهم وطرائق العلياء
ألشاعرية لا تزال كعهدها بعد النبوة مهبط الإيحاء
والصوت إن تدع الحقيقة صوتها والنور نور خيالها الوضاء
يا شيخ سيناء التي بعث الهدى من تيهها في آية غراء
سنرى وأنت معرب عن حقها كيف الموات يفوز بالأحياء
ه ل

وتنزل الأقوام عن أخطارها وتعسف الحكم والكبراء
أبناء يعرب في أسى من حقبة شقيت بها الآداب جد شقاء
جنف البغاة بها على أهل النهى واستعبد العلماء للجهلاء
وتخيل السادات في أقوامهم شعراءها ضربا من الأجراء
وهم الذين تناشدوا أقوالهم للفخر آونة وللتأساء
وبفضلهم غذيت غراث عقولهم من كل فاكهة ألذ غذاء
وبنفحة منهم غدت أسماؤهم من خالدات الذكر في الأسماء
أصلح بهم رأي الأولى خالوهم آلات تهنئة لهم وعزاء
ولتشهد الأوطان ما حسناتهم في المنصب العالي وفي الإثراء
ولتعلم الأيام ما هو شأنهم في كل موقف عزة وإباء
يا باعث المجد القديم بشعره ومجدد العربية العرباء
أنت الأمير ومن يكنه بالحجى فله به تيه على الأمراء
أليوم عيدك وهو عيد شامل للضاد في متباين الأرجاء
في مصر ينشد من بنيها منشد وصداه في البحرين والزوراء
عيد به اتحدت قلوب شعوبها ولقد تكون كثيرة الأهواء
كم ريم تجديد لغابر مجدها فجنى عليه تشعب الآراء
ما أبهج الشمس التي لاحت لها بعد القنوط وطالعت برجاء
ألشعر أدنى غاية لم يستطع إدناءها عزم وحسن بلاء
ما السحر إلا شعر أحمد مالكا منها القياد بلطف الاستهواء
قد هيأت آياته لوفودها في مصر عن أمم أحب لقاء
لا يوقظ الأقوام إلا منشد غرد ينبه نائم الأصداء
كلا وليس لها فخار خالص كفخارها بنوابغ الشعراء
يا مصر باهي كل مصر بالأولى أنجبت من أبنائك العظماء
حفلوا لأحمد حفلة ميمونة لم تأت في نبإ من الأنباء
ما أحمد إلا لواء بلاده في الشرق يخفق فوق كل لواء
علم به الوادي أناف على ذرى شم الجبال بذروة شماء
بسمت ذؤابته وما زان الربى في هامها كالحلية البيضاء
هل في لدات أبي علي نده إن يصدرا عن همة ومضاء
أو شاعر كأبي حسين آخذ من كل حال مأخذ الحكماء
فهم الحياة على حقيقة أمرها فأحبها موفورة النعماء
يجني دوانيها ولا يثنيه ما دون القواصي من شديد عناء
يقضي مناه أناقة في عيشه ويفي بحق المجد أي وفاء
عظمت مواهبه وأحرز ما اشتهى من فطنة خلابة وذكاء
إن تلقه النبوغ ممثلا في صورة لماحة اللألاء
طبعت من الحسن العتيق بطابع وضاح آيات بديع رواء
زان الخيال جمالها بسماته وأعارها قسماته لبقاء
واليوم إذ ولى الصبا لم يبق من أثر عليها عالق بفناء
لا شيء أروع إذ تكون جليسة من ذلك الرجل القريب النائي
أبدا يقلب ناظريه وفيهما تقليب أمواج من الأضواء
يرنو إلى العليا بسامي طرفه ويلاحظ الدنيا بلا إزراء
يغضي سماحا عن كثير جفنه وضميره أدنى إلى الإغضاء
فإذا تحدثه فإن لصوته لحنا رخيم الوقع في الحوباء
في نطقه الدر النفيس وإنما تصطاده الأسماع بالإصغاء
لكن ذاك الصوت من خفض به يسمو الحفاظ به إلى الجوزاء
أعظم بشوقي ذائدا عن قومه وبلاده في الأزمة النكراء
لتكاد تسمع من صرير يراعه زأرا كزأر الأسد في الهيجاء
وترى كأزندة يطير شرارها متداركا في الأحرف السوداء
وتحس نزف حشاشة مكلومة بمقاطر الياقوتة الحمراء
في كل فن من فنون قريضه ما زال فوق مطامع النظراء
أما جزالته فغاية ما انتهت شرفا إليه جزالة الفصحاء
وتكاد رقته تسيل بلفظه في المهجة الظمأى مسيل الماء
لولا الجديد من الحلى في نظمه لم تعزه إلا إلى القدماء
ناهيك بالوشي الأنيق وقد زها ما شاء في الديباجة الحسناء
يسري نسيم اللطف في زيناتها مسرى الصبا في الروضة الغناء
هتكت قريحته السجوف وأقبلت تسبي خبايا النفس كل سباء
فإذا النواظر بين مبتكراته تغزى بكل حيية عذراء
في شدوه ونواحه رجع لما طويت عليه سرائر الأحياء
هل في السماع آلام الجوى كنواحه وكشدوه بغناء
يشجي قديم كلامه كجديده وأرى القديم يزيد في الإشجاء
فمن الكلام معتق إن ذقته ألفيته كمعتق الصعباء
ملأت شوارده الحواضر حكمة وغزت نجوع الجهل في البيداء
وترى الدرارى في بحور عروضه وكأنهن دنت بهن مرائي
كم في مواقفه وفي نزعاته من مرقصات الفن والإنشاء
كم في سوانحه وفي خطراته من معجزات الخلق والإبداء
رسم النبوغ له بمختلفاتها صورا جلائل في عيون الرائي
ألممت من شوقي بنحو واحد وجلاله متعدد الأنحاء
ملأت محاسنها قلوب ولاته وتثبتت في أنفس الأعداء
لله شوقي ساجيا أو ثائرا كالليث والبركان والدأماء
لله شوقي في طرائق أخذه بطرائف الأحوال والأشياء
في لهوه وسروره في زهوه وغروره في البث والإشكاء
في حبه للنيل وهو عبادة للرازق العواد بالآلآء
في بره ببلاده وهيامه بجمال تلك الجنة الفيحاء
في وصفه النعم التي خصت بها من حسن مرتبع وطيب هواء
في ذكره متباهيا آثارها ومآثر الأجداد والآباء
في فخره بنهوضها حيث الردى يهوي بهام شبابها النبهاء
في شكره للمانعين حياضها وحماة بيضتها من الشهداء
في حثه أعوان وحدتها على ود يؤلف شملهم وإخاء
متثبتين من البناء بركنه لتماسك الأعضاد والأجزاء
في نصحه بالعلم وهو لأهله حرز من الإيهان والإيهاء
في وصفه الآيات مما أبدعت أمم يقظن ونحن في إغفاء
لم يبق من عجب عجاب خافيا في بطن أرض أو بظهر سماء
هذا إلى ما لا يحيط بوصفه فكري ودون أقله إطرائي
بلغت خلال العبقرية تمها فيه وجازت شأو كل ثناء
فإذا عييت ولم أقم بحقوقها فلقد يقوم العذر بالإبلاء
ماذا على متنكب عن غاية والشوط للأنداد والأكفاء
أعلمت ما مني هواه وإنه لنسيج عمر صداقة وفداء
أي حافظ العهد الذي أدعو وما أخشى لديه أن يخيب دعائي
أدرك أخاك وأوله نصرا بما ينبو به إلاك في البلغاء
جل المقام وقد كبت بي همتي فأقل جزاك الله خير جزاء
يأبى عليك النبل إلا أن ترى في أول الوافين للزملاء
والشرق عالي الرأس موفور الرضى برعاية النبغاء للنبغاء
يا من صفا لي وده وصفا له ودي على السراء والضراء
فأعزني يوم الحفاظ ولاؤه وأعزه يوم الحفاظ ولائي
وعرفت في نادي البيان مكانه ومكانه الأسنى بغير مراء
يهنيك هذا العيد دم مستقبلا أمثاله في صحة وصفاء







-- رد مع اقتباس
قديم 02-18-2013, 10:55 AM رقم المشاركة : 3
الصورة الرمزية
معلومات العضو







من مواضيعي

شذى الورد غير متواجد حالياً


المشاركات: 7,188

المستوى: 58 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 430 / 1434

النشاط 2396 / 26903
المؤشر 36%

أجمل قصائد الكاتب اللبناني الكبير جبران خليل جبران

لبنان في أسمى المعاني لم يزل لأولي القرائح مصدر الإيحاء
جبل أناف على الجبال بمجده وأناف شاعره على الشعراء
يا أكرم الإخوان قد أعجزتني عن أن أجيب بما يشاء وفائي
مهما أجد قولي فليس مكافئا قولا سموت به على النظراء






-- رد مع اقتباس
قديم 02-18-2013, 10:55 AM رقم المشاركة : 4
الصورة الرمزية
معلومات العضو







من مواضيعي

شذى الورد غير متواجد حالياً


المشاركات: 7,188

المستوى: 58 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 430 / 1434

النشاط 2396 / 26903
المؤشر 36%

أجمل قصائد الكاتب اللبناني الكبير جبران خليل جبران

تلك الدجنة آذنت بجلاء وبدا الصباح فحي وجه ذكاء
ألعدل يجلوها مقلا عرشها والظلم يعثر عثرة الظلماء
يا أيها العظيم تحية فك الأسارى بعد طول عناء
أوشكت فيك وقد نسيت شكيتي أن أوسع الأيام طيب ثناء
حسبي اعتذارك عن مساءة ما مضى بمبرة موفورة الآلاء
ألشمس يزداد ائتلافا نورها بعد اعتكار الليلة الليلاء
ويضاعف السراء في إقبالها تذكار ما ولى من الضراء
لا كانت الحجج التي كابدتها من بدء تلك الغارة الشعواء
ألحزن حيث أبيت ملء جوانحي والناء ملء جوانب الغبراء
دامي الحشاشة لم أخلني صابراً بعد الفراق فظافرا بلقاء
منهد أركان العزيمة لم أكد يأسا أمني مهجتي بشفاء
حجج بلوت الموت حين بلوتها متعرضا لي في صنوف شقاء
لكنها والحمد لله انقضت وتكشفت كتكشف الغماء
وغدا الخليل مهنئا ومهنئا بعد الأسى وتعذر التأساء
جذلان كالطفل السعيد بعيده مسترسلا في اللفظ والإيماء
يقضي وذلك نذره في يومه حاجات سائله بلا إبطاء
ما كان أجوده على بشرائه بثرائه لو كان رب ثراء
عاد الحبيب المفتدى من غربة أعلت مكانته عن الجوزاء
إن الأديب وقد سما ببلائه غير الأديب وليس رب بلاء
في برشلونة نازح عن قومه ودياره والأهل والقرباء
ناء ولو أغنت من المقل النهى ما كان عنهم لحظة بالنائي
بالأمس فيه العين تحسد قلبها واليوم يلتقيان في نعماء
أهلا بنابغة البلاد ومرحبا بالعبقري الفاقد النظراء
شوقي أمير بيانها شوقي فتى فتيانها في الوقفة النكراء
شوقي وهل بعد اسمه شرف إذا شرفت رجال النبل بالأسماء
وافى ومن للفاتحين بمثل ما لاقى من الإعظام والإعلاء
مصر تحييه بدمع دافق فرحا وأحداق إليه ظماء
مصر تحييه بقلب واحد موف هواه به على الأهواء
جذلى بعود ذكيها وسريها جذلى بعود كميها الأباء
حامي حقيقتها ومعلي صوتها أيام كان الصوت للأعداء
ألمنشيء اللبق الحفيل نظيمه ونثيره بروائع الأبداء
ألبالغ الخطر الذي لم يعله خطر بلا زهو ولا خيلاء
ألصادق السمح السريرة حيث لا تعدو الرياء مظاهر السمحاء
ألراحم المسكين والملهوف والمظلوم حين تعذر الرحماء

علما بأن الأقوياء ليومهم هم في غدا غد من الضعفاء
ألطيب النفس الكريم بماله في ضنة من أنفس الكرماء
ألكاظم الغيظ الغفور تفضلا وتطولا لجهالة الجهلاء
جد الوفي لصحبه ولأهله ولقومه إن عز جد وفاء
ألمفتدي الوطن العزيز بروحه هل يرتقي وطن بغير فداء
متصديا للقدوة المثلى وما زال السراة منائر الدهناء
هذي ضروب من فضائله التي رفعته فوق منازل الأمراء
جمعت حواليه القلوب وأطلقت بعد اعتقال ألسن الفصحاء
ما كان للإطراء ذكرى بعضها وهي التي تسمو عن الإطراء
قلت اليسير من الكثير ولم أزد شيئا وكم في النفس من أشياء
أرعى اتضاع أخي فأوجز والذي يرضي تواضعه يسوء إخائي
إن البلاد أبا علي كابدت وجدا عليك حرارة البرحاء
وزكا إلى محبوبها تحنانها بتبغض الأحداث والأرزاء
لا بدع في إبدائها لك حبها بنهاية الإبداع في الإبداء
فالمنجبات من الديار بطبعها أحنى على أبنائها العظماء
ألقطر مهتز الجوانب غبطة فيما دنا ونأى من الأرجاء
روي العطاش إلى اللقاء وأصبحوا بعد الجوى في بهجة وصفاء
وبجانب الفسطاط حي موحش هو موطن الموتى من الأحياء
فيه فؤاد لم يقر على الردى لأبر أم عوجلت بقضاء
لاح الرجاء لها بأن تلقى ابنها وقضت فجاء اليأس حين رجاء
أودى بها فرط السعادة عندما شامت لطلعته بشير ضياء
لكنما عود الحبيب وعيده ردا إليها الحس من إغفاء
ففؤادها يقظ له فرح به وبفرقديه من أبر سماء
يرعى خطى حفدائها ويعيذيهم في كل نقلة خطوة بدعاء
في رحمة الرحمن قري واشهدي تمجيد أحمد فهو خير عزاء
ولأمه الكبرى وأمك قبله خلي وليدك وارقدي بهناء
مصر بشوقي قد أقر مكانها في الذروة الأدبية العصماء
هو أوحد الشرقين من متقارب متكلم بالضاد أو متنائي
ما زال خلاقا لكل خريدة تصبي الحليم بروعة وبهاء
كالبحر يهدي كل يوم درة أزهى سنى من أختها الحسناء
قل للمشبه إن يشبه أحمدا يوما بمعدود من الأدباء
من جال من أهل اليراع مجاله في كل مضمار من الإنشاء
من صال في فلك الخيال مصاله فأتى بكل سبية عذراء
أصحبته والنجم نصب عيونه والشأو أوج القبة الزرقاء
إذ

يا حسنه شكرا من ابن مخلص لأب هو المفدي بالآباء
أغلى على ماء اللآليء صافيا ما فاض ثمة من مشوب الماء
أتهادت الأهرام وهي طروبة لمديحه تهتز كالأفياء
فعذرت خفتها لشعر زادها بجماله الباقي جمال بقاء
أنظرت كيف حبا الهياكل والدمى بحلى تقلدها لغير فناء
فكأنها بعثت به أرواحها ونجت بقوته من الإقواء
أتمثلت لك مصر في تصويره بضفافها وجنانها الفيحاء
وبدا لوهمك من حلي نباتها أثر بوشي بيانه مترائي
أسمعت شدو البلبل الصداح في أيكاتها ومناحة الورقاء
فعجبت أني صاغ من تلك اللغى كلمات إنشاد ولفظ غناء
لله يا شوقي بدائعك التي لو عددت أربت على الإحصاء
من قال قبلك في رثاء نقسه يجري دما ما قلت في الحمراء
في أرض أندلس وفي تاريخها وغريب ما توحي إلى الغرباء
جاريت نفسك مبدعا فيها وفي آثار مصر فظلت أوصف رائي
وبلغت شأو البحتري فصاحة وشأوته معنى وجزل أداء
بل كنت أبلغ إذ تعارض وصفه وتفوق بالتمثيل والإحياء
يا عبرة الدنيا كفانا ما مضى من شأن أندلس مدى لبكاء
ما كان ذنب العرب ما فعلوا بها حتى جلوا عنها أمر جلاء
خرجوا وهم خرس الخطى أكبادهم حرى على غرناطة الغناء
ألفلك وهي العرش أمس لمجدهم حملت جنازته على الدأماء
أوجزت حين بلغت ذكرى غبهم إيجاز لا عي ولا إعياء
بعض السكوت يفوق كل بلاغة في أنفس الفهمين والأرباء
ومن التناهي في الفصاحة تركها والوقت وقت الخطبة الخرساء
قد سقتها للشرق درسا حافلا بمواعظ الأموات للأحياء
هل تصلح الأقوام إلا مثلة فدحت كتلك المثلة الشنعاء
يا بلبل البلد الأمين ومؤنس الليل الحزين بمطرب الأصداء

غبرت وقائع لم تكن مستنشدا فيها ولا اسمك ماليء الأنباء
لكن بوحيك فاه كل مفوه وبرأيك استهدى أولو الآراء
هي أمة ألقيت في توحيدها أسا فقام عليه خير بناء
وبذرت في أخلاقها وخلالها أزكى البذور فآذنت بنماء
أما الرفاق فما عهدت ولاؤهم بل زادهم ما ساء حسن ولاء
وشباب مصر يرون منك لهم أبا ويرون منك بمنزل الأبناء
من قولك الحر الجريء تعلموا نبرات تلك العزة القعساء
لا فضل إلا فضلهم فيما انتهى أمر البلاد إليه بعد عناء
كانوا همو الأشياخ والفتيان والقواد والأجناد في البأساء

لم يثنهم يوم الذياد عن الحمى ضن بأموال ولا بدماء
أبطال تفدية لقوا جهد الأذى في الحق وامتنعوا من الإيذاء
سلمت مشيئتهم وما فيهم سوى متقطعي الأوصال والأعضاء
إن العقيدة شيمة علوية تصفو على الأكدار والأقذاء
تجني مفاخر من إهانات العدى وتصيب إعزازا من الإزراء
بكر بأوج الحسن أغلى مهرها شرف فليس غلاؤه بغلاء
أيضن عنها بالنفيس ودونها يهب الحماة نفوسهم بسخاء
تلك القوافي الشاردات وهذه آثارها في أنفس القراء
شوقي إخالك لم تقلها لاهيا بالنظم أو متباهيا بذكاء
حب الحمى أملى عليك ضروبها متأنقا ما شاء في الإملاء
أعظم بآيات الهوى إذ يرتقي متجردا كالجوهر الوضاء
فيطهر الوجدان من أدرانه ويزينه بسواطع الأضواء
ويعيد وجه الغيب غير محجب ويرد خافية بغير خفاء
أرسلتها كلما بعيدات المدى ترمي مراميها بلا إخطاء
بينا بدت وهي الرجوم إذ اغتدت وهي النجوم خوالد اللالاء
ملأت قلوب الهائبين شجاعة وهدت بصائر خابطي العشواء
من ذلك الروح الكبير وما به يزدان نظمك من سنى وسناء
أعدد لقومك والزمان مهادن ما يرتقون به ذرى العلياء
أليوم يومك إن مصر تقدمت لمآلها بكرامة وإباء
فصغ الحلي لها وتوج رأسها إذ تستقل بأنجم زهراء








-- رد مع اقتباس
قديم 02-18-2013, 10:56 AM رقم المشاركة : 5
الصورة الرمزية
معلومات العضو







من مواضيعي

شذى الورد غير متواجد حالياً


المشاركات: 7,188

المستوى: 58 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 430 / 1434

النشاط 2396 / 26903
المؤشر 36%

أجمل قصائد الكاتب اللبناني الكبير جبران خليل جبران

يا سعد هذي الليلة الزهراء جددت عهد السعد بالحمراء
جددت في مصر في الدار التي كانت وظلت ملتقى الأمراء
في حيث أعلى المالكين مكانة نزلوا منازلهم من العلياء
في حيث إسماعيل لاح بنبله فوق السهى لضيوفه النبلاء
هل كان إسماعيل إلا صورة شرقية للعزة القعساء
بنداة وادي النيل سال وبالذي أسداة طال على الذرى الشماء
أنظر إلى آثاره يزهى بها قطراه في دانيهما والنائي
هذي الجزيرة من بدائع خلقه بغياضها ورياضها الفيحاء
وبنائها الفخم البديع نظامه من صنع ذاك المبدع البناء
لله آيات الصناعة في الدمى من شارك الرحمن في الإحياء
لله ناطقة النقوش أهكذا تعطى الكلام جوامد الأشياء
لله مطفرة تصعد قطرها وترده صببا على الأنحاء
تجد النجوم حيالها ضحاكة بشعاعها بكاءة بالماء
قد أخلفت بسكونها وصفائها فعل النجوم مثيرة الأنواء
هل غير هذا الصرح زين بمثل ما فيه لإيناس وحسن لقاء
وقرى العيون من الطرائف والحلى غير القرى من مشرب وغذاء
يا من له صدر المقام تجلة وهو النزيل وليس كالنزلاء
هذي هي الدار التي قلدتها شرفا به تاهت على الجوزاء
شرف به النبأ البعيد دويه يختال معتزا على الأنباء
ولآل لطف الله منه كرامة ستظل في الأحفاد والأبناء
إني لهذا الفضل عنهم شاكر والشكر في السادات خير وفاء
شكر زها شعري به متهللا كتهلل النوار بالأنداء
أنى تكن لا غرو أن يلفى الحمى وبه روائع من سنى وسناء
أفلم تكن شبل الحسين ورأيه وفرنده في السلم والهيجاء
ملك به رحم النبوءة واشج وله جلال الصيد في الخلفاء
أهدى العروش إلى بنيه وبثهم في الشرق بث الشمس للأضواء
أعظم بعبد الله نجلا صالحا يقفو أباه حجى وحسن بلاء
فيه النزاهة والنباهة يعتلي بهما على الأنداد والنظراء
جمع الوداعة والإباء فحبذا هو من أمير وداعة وإباء
خلقان كلهما إليه قد انتهى عن أكرم الأجداد والآباء
وله مروءات تجاب بذكرها جوب الرياض مجادب البيداء
وله فضائل إن تحدث عارف عنها عرته نشوة الصهباء
وله وقائع في البسالة يزدهي بصغارهن أكابر البسلاء
وله طرائف في السماحة نقحت ما أخطأته طرائق السمحاء
فهو الحبيب إلى الولاة مصافيا وهو البغيض وغى على الأعداء
لا زلت عبد الله في هام العلى تاجا يفيض بباهر اللألاء
للمجد سر فيك ناط به غدا وغدا يحقق فيك خير رجاء








-- رد مع اقتباس
قديم 02-18-2013, 10:56 AM رقم المشاركة : 6
الصورة الرمزية
معلومات العضو







من مواضيعي

شذى الورد غير متواجد حالياً


المشاركات: 7,188

المستوى: 58 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 430 / 1434

النشاط 2396 / 26903
المؤشر 36%

أجمل قصائد الكاتب اللبناني الكبير جبران خليل جبران

زمزم أسرت إسراء يمن تغري الدياجير بالضياء
وفي جلا الصباح أبدت قرة عين لكل راء
إن هاجمتها الرياح ردت هوجاءها وهي كالرخاء
إحدى ثلاث نرجو مزيدا لهن يأتي على الولاء
يا حبذا الماخرات في البحر والمغذات في الهواء

مراكب السلم غازيات ما عز نيلا من الثراء
بهن تنأى تخوم مصر إلى النهايات في الفضاء
يا طلعت الخير ذاك جهد يقصر عنه جهد الثناء
هيأت بالصفقتين فتحا لمصر في الماء والسماء
فمصر في المسبحين والمسرحين مرفوعة اللواء

أبليت والصالحين في كل موقف أحسن البلاء

وحسبكم أنكم بنيتم لمجدها أرسخ البناء
وأنكم بين ساسة المال من ثقات وأقوياء
نزلتم منزلا رفيعا بالعلم والحلم والمضاء
تدرون ما في ذخائر الشرق من نبوغ ومن ذكاء
مصر فخور بأن حللتم محل صدق في هؤلاء
وكنتم بالذي ادعيتم بينهم غير أدعياء
دوموا لهذي الديار واسموا إلى ذرى الفخر والعلاء
وحققوا بالذي وليتم لقومكم أبعد الرجاء
جزاكم الله عن حماكم وأهله أكرم الجزاء








-- رد مع اقتباس
قديم 02-18-2013, 10:56 AM رقم المشاركة : 7
الصورة الرمزية
معلومات العضو







من مواضيعي

شذى الورد غير متواجد حالياً


المشاركات: 7,188

المستوى: 58 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 430 / 1434

النشاط 2396 / 26903
المؤشر 36%

أجمل قصائد الكاتب اللبناني الكبير جبران خليل جبران

يا عزيزينا اللذين اقترنا ليكن عيشكما عيش صفاء
خير ما يدعو المحبون به لكما نسل كريم ورفاء
أن أدلين عروس كملت بمعان خير ما فيها الوفاء
ودمتري ذو خصال يزدهى بحلاها الصادقون الشرفاء







-- رد مع اقتباس
قديم 02-18-2013, 10:57 AM رقم المشاركة : 8
الصورة الرمزية
معلومات العضو







من مواضيعي

شذى الورد غير متواجد حالياً


المشاركات: 7,188

المستوى: 58 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 430 / 1434

النشاط 2396 / 26903
المؤشر 36%

أجمل قصائد الكاتب اللبناني الكبير جبران خليل جبران

وليلة رائقة البهاء مشوبة الظلام بالضياء
أشبه بالجارية الغراء في حلة شفافة سوداء
باد جمالها على الخفاء سكرى من النسيم والأنداء
جرت الفلك على الدأماء خافقة الفؤاد بالرجاء
خفيفة كالظل في الإسراء تبدي افترارا في ثغور الماء
كأنما طريقها مرائي والشهب فيها أعين روائي
بمشهد من عالم الأضواء في متراءي البحر والسماء
يحملها الموج على الولاء والريح تحدوها بلا حداء
كأنما الأسماع في الأحشاء والدهر في سكينة الإصغاء
يا مصر دار السعد والهناء ومهبط الأسرار والإيحاء
عليك من هذا المحب النائي سلام قلب ثابت الولاء







-- رد مع اقتباس
قديم 02-18-2013, 10:57 AM رقم المشاركة : 9
الصورة الرمزية
معلومات العضو







من مواضيعي

شذى الورد غير متواجد حالياً


المشاركات: 7,188

المستوى: 58 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 430 / 1434

النشاط 2396 / 26903
المؤشر 36%

أجمل قصائد الكاتب اللبناني الكبير جبران خليل جبران

هذي رؤوس القمم الشماء نواهضا بالقبة الزرقاء
نواصع العمائم البيضاء روائع المناطق الخضراء
يا حسن هذي الرملة الوعساء وهذه الأودية الغناء
وهذه المنازل الحمراء راقية معارج العلاء
وهذه الخطوط في البيداء كأنها أسرة العذراء
وذلك التدبيج في الصحراء من كل رسم باهر للرائي
وهذه المياه في الصفاء آنا وفي الإزباد والإرغاء
تنساب في الروض على التواء خفية ظاهرة اللألاء
ونسم قواتل للداء يشفين كل فاقد الشفاء
ومعشر كأنجم الجوزاء يلتمسون سترة المساء
في ملعب للطيب والهواء ومرتع للنفس والأهواء
ومبعث للفكر والذكاء ومنتدى للشعر والغناء
يا وطنا نفديه بالدماء والأنفس الصادقة الولاء
ما أسعد الظافر باللقاء والقرب بعد الهجر والجلاء
إن أك باكيا من السراء فإن طول الشوق في التنائي







-- رد مع اقتباس
قديم 02-18-2013, 10:57 AM رقم المشاركة : 10
الصورة الرمزية
معلومات العضو







من مواضيعي

شذى الورد غير متواجد حالياً


المشاركات: 7,188

المستوى: 58 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 430 / 1434

النشاط 2396 / 26903
المؤشر 36%

أجمل قصائد الكاتب اللبناني الكبير جبران خليل جبران

كنا وقد أزف المساء نمشي الهوينا في الخلاء
ثملين من خمر الهوى طربين من نغم الهواء
متشاكيين همومنا وكثيرها محض اشتكاء
حتى إذا عدنا على صوت المؤذن بالعشاء
سرنا بجانب منزل متطامن واهي البناء
فاستوقفتني وانبرت وثبا كما تثب الظباء
حتى توارت فيه عني فانتظرت على استياء
وارتبت في الأمر الذي ذهبت إليه في الخفاء
فتبعتها متضائلا أمشي ويثنيني الحياء
فرأيت أما باديا في وجهها أثر البكاء
ورأيت ولدا سبعة صبرا عجافا أشقياء
سود الملابس كالدجى حمر المحاجر كالدماء
وكأن ليلى بينهم ملك تكفل بالعزاء
وهبت فأجزلت الهبات ومن أياديها الرجاء
فخجلت مما رابني منها وعدت إلى الوراء
وبسمت إذ رجعت فقلت كذا التلطف في العطاء
فتنصلت كذبا ولم يسبق لها قول افتراء
ولربما كذب الجواد فكان أصدق في السخاء
فأجبتها أني رأيت ولا تكذب عين راء
لا تنكري فضلا بدا كالصبح نم به الضياء
يخفي الكريم مكانه فتراه أطيار السماء
ثم انثنينا راجعين وملء قلبينا صفاء
مفكهين من الأحاديث العذاب بما نشاء
فإذا عصيفير هوى من شرفة بيد القضاء
عار صغير واجف لم يبق منه سوى الذماء
ظمآن يطلب ريه جوعان يلتمس الغذاء
ولشد ما سرت بهذا الضيف ليلى حين جاء
فرحت بطيب لقائه فرح المفارق باللقاء







-- رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

كل جديد من منتديات فيفا لبنان vivalebanon الشعر والشعراء والقصائد المسموعه


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه e[similar_threads]
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
شاركونا باجمل ما قرأت لــ جبران خليل جيران بنـان الشعر والشعراء والقصائد المسموعه 125 08-25-2017 07:16 PM
جبران خليل جبران . . سفير الألم ** روح حائرة الشعر والشعراء والقصائد المسموعه 4 08-07-2016 07:17 PM
حب الروح رسائل عبر الأرواح من جبران خليل جبران الى حبيبته مي زياد شذى الورد الشعر والشعراء والقصائد المسموعه 17 02-23-2013 11:00 PM
كان لي بالأمس قلب فقضى - وجبران خليل جبران شذى الورد الشعر والشعراء والقصائد المسموعه 2 01-20-2013 01:04 PM
كلمات من جبران خليل جبران بنـان المنتدى العام 10 04-07-2012 10:39 PM


الساعة الآن »02:17 AM.


تعريب: adminmax
Powered by vBulletin® Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ... ولا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى