منتديات فيفا لبنان
العودة   منتديات فيفا لبنان > منتديات - ثقافيه - ادبيه - فكريه -اجتماعية . > مدونات الاعضاء

مدونات الاعضاء همساتي حائرة نقية كانقاء الثلج ، و ارواح حالمة تنبض بالحروف ، ضجيج الصمت اتعبها ، و ثرثرة القلب والانتظار ، بريد الحب خواطرها ، خربشاتي ، جنوني ، من همسات مدونتــــــــــــــي .

تشابه للارواح

هناك تشابه للارواح يكون سبباً مباشراً للتآلف وهذا هو بوابة الحب لايمكن ان يجمع الحب روحين بلا تشابه وتآلف بينهما ، وتآلف الارواح لا يستلزم التوافق في

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 11-04-2017, 03:11 AM رقم المشاركة : 1
الصورة الرمزية

الصورة الرمزية عاشق الياسمين

معلومات العضو







وسام العطاء  وسام الحضور المميز  العضو المميز 

من مواضيعي

عاشق الياسمين غير متواجد حالياً


المشاركات: 4,631

المستوى: 50 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 369 / 1231

النشاط 1543 / 13246
المؤشر 25%

تشابه للارواح

هناك تشابه للارواح يكون سبباً مباشراً للتآلف وهذا هو بوابة الحب


لايمكن ان يجمع الحب روحين بلا تشابه وتآلف بينهما ، وتآلف الارواح
لا يستلزم التوافق في الطبائع او السلوكيات لان هذه تعود للفكر وليس للروح
ولكن تشابه الارواح اشبه بمركب كيميائي متجانس ، له خصائص محدده وتركيبة معينه ،
عندما تلتقي الارواح المتوافقه.... سواء بمعرفة مسبقة ام بغير معرفه ،
يكون هناك شعور خفي متبادل بالقبول والارتياح ، هذا الشعور ينعكس على صفحات الوجوه
بتعابير تكون مقروءة بين الطرفين تشبه شفرة بين الروحين يتم التقاطها بسهولة وثقة !

مقولة........... الحب من نظرة تكون صادقة في هذه الحالات ، فالشعور ليس ناتج عن تأثير المشاهدة

ولكنه تجسيد لهذا التآلف الروحي

هذا هو الحب الحقيقي

ولو تأملنا في الواقع لوجدنا مصداقية هذا تحكيها قصص المحبين واحوال العاشقين
فليس غريباً ان نجد طرفين نقيضين في الخصائص و الطبائع يكونا طرفي الحب ،
فعصبي المزاج يعشق الهادئه والعكس ..!
وانسانة رومانسية تتيه عشقاً بشخص جاف لايعرف الف باء رومانسية ..! وهكذا
عندما يقع الحب من الوهلة الاولى ، دون معرفة ولو بسيطه عن الطرف الاخر
ربما بعض النفوس تتردد خوفاً من الجهل بالطرف الاخر ، ولكن الاحساس صادق والشعور بالالفة واقع
ومن الممكن ان يتأخر الاتصال بسبب التردد او اي شيء اخر ولكن الانطباع سيبقى والتفكير سيدوم
والانشغال سيستمر ويحاول الطرفين ان يجدا مبررا للقاء ... ومن الممكن في ظروف معينة ان يستحيل هذا اللقاء وعندها سيكون الشقاء والعذاب من نصيب هذه الارواح التي تحب وتعشق انسان لاتعرفه !!
هذا الحب الروحي الخالي من الاغراض ...البعيد عن الشهوات ، حب روحي سامي يأتي بلا اختيار وبلا موعد
انها اشارات تلتقطها الارواح الشفافة

بسمو مشاعرها

وليس بشهوة جوارحها



jahfi gghv,hp







-- رد مع اقتباس
قديم 05-28-2018, 02:56 AM رقم المشاركة : 2
الصورة الرمزية

الصورة الرمزية عاشق الياسمين

معلومات العضو







وسام العطاء  وسام الحضور المميز  العضو المميز 

من مواضيعي

عاشق الياسمين غير متواجد حالياً


المشاركات: 4,631

المستوى: 50 [♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥♥ Bأ©-Yأھu ♥]
الحياة 369 / 1231

النشاط 1543 / 13246
المؤشر 25%

تشابه للارواح

كانت لا تتوارى عن الناظرين

كان يومها أياما إن كنتُ عنها البعيد

فكلما لمحتُها رأيت شوقا يقطر من عينيها

وكلما لمحتني أتتني مسرعة بحججٍ أو بغير حجج

لتبادلني الحديثَ حيث متعتها التي أعلنتْها

تعددت جِلساتنا ومن تلك الجِلسات علمتُ أن ستكون لي معها حكاية

وفي كلِّ جِلسة لنا لم تُدخل فكرها في أيٍّ من مضمون

كانت في الخامسة عشر من عمرها ذلك الحين

وكنتُ أنا اثنين أو ثلاث وعشرين

ورغم اعتراض ذوقي كنتُ أراها جميلة بنكهة غير عادية

إلى بعدِ صلاةِ جمعةٍ بلباسٍ أسودٍ مثير

قلتُ في نفسي: أهي هي !أم عرّافةُ سبيل!!!

وأنا لدي انطلاقةُ لصديقٍ سقيم

ضحكتْ فقلتُ لها ما هذا اللباس الذي ترتدين؟؟

قالت أهو جميل؟؟

قلتُ جميلٌ وجميلٌ وأجملُ من ذوقي بكثير

فدنوتُ منها وهي واقفةٌ وكأني بلا يقين

كانت عارية الكتفين وجذبُهما قويٌّ شديد

فأتاني الشيطانُ الرجيم بوسوسته لي بما يحبُّ ويرغب

وهي واقفةُ بنظراتها المتعطشات

فرددتُ وسوسةَ الشيطان بوكزةٍ من يقين

كي لا يرانا أحدٌ فأكونَ أنا المسكين

أرجوكِ لا تأتيني بحالٍ مثل هذا فقد لا أضمنُ التثبيت

فقد أكادُ أركنُ إلى الشيطانِ إنْ ما عدتِ بلباسٍ مثير

وأخرجُ عن صبري ويُقال عني ما يُهين

قالتْ إنَّ اسمك محفورٌ في قلبي ويمناها لقلبها تُشير

قالتها وكأنَّ كلَّ عضوِ فيها يقول وكأنَّ أنفاسها سكاكين

قالتها وكأنَّها بلا أمٍّ أو أخٍ أو حتى مُعين

ليتها لم تقلْها ولم تتولد تلك الحكاية

قلتُ لها عودي كي لا يرانا أحدٌ فلديَّ انطلاقةٌ إلى صديقٍ سقيم

وسيكونُ لنا الكلامُ بعد هذا بموعدٍ ليس ببعيد

فذهبتُ وما زالتْ واقفةً ولا تبارحُ مكانها

وفي كلِّ التفاتةٍ لي إليها أراها تنظرني من بعيد

يا ربِّ ألهمني صبرا فوق صبري كي إليها لا أعود

فعزمي يتهاوى وأنفاسها تخترق مسمعي

فكم سألبثُ في التفكرِ بتلكما الكتفين!!

أم قولها الذي على سمعي بجديد!!

فدار ذلك الحوارُ بين العقلِ والنفسِ وقلبي من المتفرجين

ليستْ من ذوقكَ وإن بدتْ بلباسٍ مثير

فلا تمُدَّنَّ عينيك إلى جسدها الجميل

أو تخضعْ لنداءِ قلبها فتكونَ لمن سبقك البديل

بلِ اصدعْ بإمرتي لكَ على مرِّ السنين

فكلُّ حسناءٍ لها جسدُ بفكرٍ أو بغيرِ فكرٍ يسيل

وإن لم تعلمْ شيئا عن فكرها فستعلمُ ويأتيكَ الدليل

فاعترضتْ تلكَ النفسُ طريقنا بلا إذنٍ أو رنين

أما رأيتَ تلكما الكتفينِ أم أنتَ مسكين؟؟

حذارِ أن تنساقَ وراءَ عقلكَ فتفقدَ الكثير

فما بعدَ الكتفين أشهى منهما بكثير

وتفكرْ بلباسها المثير يا عاشقَ اللباسِ المثير

ستكونُ لكَ وفي بيتكَ ولكَ أنْ تُلبسها ما تشاءُ

ولنْ تكونَ لكَ إلاّ الزوجةَ المطيعةَ ومفاتنُها تُنسيكَ السنين

فصرتُ كرةً بين المضربين

من مضربِ العقلِ إلى مضربِ النفس وقلبي يرفضُ الدخول

أيا قلبي! ألا تخوض صراعهما أمْ ما بالك؟؟؟

قالَ أنا العادلُ المنصفُ ولا أقبلُ التمثيل







-- رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

كل جديد من منتديات فيفا لبنان vivalebanon مدونات الاعضاء


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
الانتقال السريع


الساعة الآن »06:01 AM.


تعريب: adminmax
Powered by vBulletin® Version 3.7.3
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المشاركات المكتوبة تعبّر عن وجهة نظر صاحبها ... ولا تعبّر بأي شكل من الأشكال عن وجهة نظر إدارة المنتدى