الموضوع: أضغاث أحلام.....
عرض مشاركة واحدة
قديم 05-03-2015, 12:13 AM رقم المشاركة : 1
الصورة الرمزية

أضغاث أحلام.....

عجزت أمتنا عن لم شملها منذ ذلك التاريخ المشؤوم بعد الخلافة الرابعة,وإلى يومنا هذا بسبب الصراع السياسي الذي قسمها إلى دويلات وشيع وطوائف,من بإمكانه لم شملها غير المثقفين؟.إن تكوين وحدة فكرية رائدة ومنيرة ومتشابكة,تكون نواة للوحدة السياسية الكبرى, ولضبط الخلافات والمعارك الفكرية بين مختلف التيارات ,وبناء وعي مطابق لحاجات تغيير الواقع وتحسينه ,وبلورة تعميق رؤى جديدة مستنيرة من كل فكر إزاء الآخر,بالإنفتاح والتعرف عليه ,وعدم إستبعاد تيار أو تحريم أو حظر في أي قضية من قضايا الفكر والمعرفة ,بحيث لا يتم الحجر والإخصاء على حرية العقل ,ولا تتمذهب وتتحزب المعرفة .......هل هي أضغاث أحلام يا ترى؟.
في كل بلد عربي نجد مواطن عربي يحب بلاده العربية والإسلامية بكل مكوناتها الإثنية والعرقية والدينية,يحب لأمته السعادة والرقي والتطور الحضاري لتعود شمساً تشع على الدنيا أنوار العدل والحب والسلام والخير والإنسانية..
تقليعة الحوارات الفضائية التي نشاهدها ونسمعها,وما فيها من تناحر بين أفراد الدين الواحد والثقافةالواحدة,والتي تغذي الميل الفطري إلى الزيغ,لماذا لا يتجه أبطال هذه الحواريات لمقارعة حجج التيارات الفكرية المعادية لنا وثقافتنا وعروبتنا, وتطورنا ,بحجج وبراهين فكرية (علمية وأصيلة)وبأسلوب عفيف مخلص ومتنوّرمحتوىً في إطار من الإحسان سراً وعلانية فيكون جهاد نغزو به قلوب البشر وعقولهم في أوطاننا وخارجها .
أم أننا سنستمر في تكريس الجهل بالحقيقة وبالآخر,ويبقى كل فكر متمترس بعقلية أنانية (عقلية التفرد والإدعاء بأنه الحق ودونه الباطل والكفر والإلحاد).
متى ستفتح قنوات الحوار والتواصل الإجتماعي والسياسي ,بالودً والتسامح والمحبة؟..


Hqyhe Hpghl>>>>>







-- رد مع اقتباس