الموضوع: قبح الحقيقة..
عرض مشاركة واحدة
قديم 04-13-2015, 05:43 PM رقم المشاركة : 1
الصورة الرمزية

قبح الحقيقة..

تتناسل في الأحداق خيبات الحُزن كُل ساعة، كما يتناسل الفساد في عروقنا,ويتناسل طابور المعذبين طولا وعرضا يوميا في بلادنا المعطاءة!..
أحلامنا أصبحت مغشوشة ومزيفة..الكل في هم وغم وحده الحظ العاثر يضحك ويقهقه على الجميع.. لأن ثمن سندوشة الفلافل أصبح حلما,لقد تفاقمت البثور على ملامحنا ,وسال القيح منها ,وهذه قصص الحرب ووحشيتها وأناشيد موتها تنوء بأثقالها على جثثنا الحية وتقض مضاجعنا,,بانت الحقيقة بقبحها ,خلعوا خمار التقوى وانتقلوا إلى المجون!..
الرحمة :غادرت إلى مكان مجهول..
سقطت المباني والمصانع ....والمبادئ..
وانتعشت المزابل..
نشرب الهزيمة والخيبة والكذب ..ونحمد الله..
عشق محموم لللاين والفيسبوك والواتس آب.....والكتاب إلى جهنم وبئس المصير..
برامج الأقنية الفضائية العربية {غالبيتها} تنشر الفساد والمجون والشعوذة والفتن ,بكل ذمة وضمير..
في هذا الزمن المعفن,يصبح مشوارنا معاق الخطى والطريق,ولانتيقن هل أصبحت أفكارنا مسطولة؟..لأن الحقيقة أصبحت تحمل أكثر من وجه,كل يراها على هوى نفسه ,أين منها الصحيح من الباطل؟..ضعنا!.مجتمع معتوه بشكل لا يطاق ,وتصرفات مكوناته أصبحت باعثة للجنون,جيوبنا أفلست من الصبر,يتقاسمون دماءنا لبنا وخمرا على كل الأصعدة وفي جميع المجالات {النفسية والإجتماعية والإقتصادية والفكرية وحتى الدينية}...وأخيرا البيئية {قطع الأشجار}..ماذا بعد ؟..الواقع مرير مرير,والكلام فيه يضني,وأكتفي بهذا القدر ,مع كامل إعتذاري لشخصكم الكريم ..أيها السادة والسيدات..والله ليس من زاوية التشاؤم ماقدمت ذكره ولكنه الواقع بدون برقع ولا حجاب.


rfp hgprdrm>>







-- رد مع اقتباس